عاجل

تقرأ الآن:

روسيا تنشر منظومة إس-400 المضادة للصواريخ في القرم


أوكرانيا

روسيا تنشر منظومة إس-400 المضادة للصواريخ في القرم

تسارعت مؤشرات التصعيد العسكري بين روسيا وأوكرانيا في الأيام الأخيرة، فقد نفذت روسيا، الخميس، تدريبات عسكرية بحرية عند مدينة سيفاستوبل بشبه جزيرة القرم. وأتبعتها، الجمعة، بالإعلان عن نشر أحدث طراز من منظومة إس-400 المضادة للطيران والصواريخ في شبه الجزيرة.

هذه التحركات الروسية تأتي بعد اتهام موسكو لكييف بتدبير عملية تسلل لـ “مخربين أوكرانيين” إلى القرم بهدف تنفيذ “عمليات إرهابية”. لكن أوكرانيا تنكر هذه الاتهامات وتعتبرها ذريعة من قبل الروس لزيادة تواجدهم العسكري في شبه الجزيرة.

فاديم سكيبيتسكي، مسؤول الاستخبارات في وزارة الدفاع الأوكرانية : “إنها تهدف للتغطية على تزايد المقاتلين الروس في شبه جزيرة القرم، وعلى تحرك المقاتلين بالقرب من الحدود. لايمكن استبعاد إجراءات أخرى من جانب القوات المسلحة الروسية، التي تزيد من مستوى التهديد ضدنا، وتصعد التوتر حول بلادنا.”

من جهتها موسكو كانت قد أكدت تسلل من وصفتهم بـ “المخربين الأوكرانيين” إلى أراضي القرم، وإحباط محاولتهم تنفيذ عملية إرهابية. رئيس الوزراء الروسي، ديمتري ميدفيدف، لم يستبعد قطع العلاقات الدبلوماسية بين بلاده وأوكرانيا على خلفية هذا الحادث.

رئيس الوزراء الروسي، ديمتري ميدفيدف : “لا أتمنى أن تنتهي الأشياء بهذه الطريقة. على كل حال، إن لم يكن هناك من خيار للتأثير على الوضع، يمكن للرئيس أن يتخذ قراراً كهذا.”

أوكرانيا أكدت أن اعترافات يفغيني بانوف التي بثها التلفزيون الروسي، وقال فيها إنه مكلف بتنفيذ هجمات في القرم، انتزعت تحت الضغط الجسدي. كما نفت كونه يعمل في استخبارات وزارة الدفاع الأوكرانية.

ومنذ الأربعاء، تشكل القرم مصدر توتر جديد بين أوكرانيا وروسيا على خلفية اتهام الاستخبارات الروسية كييف بتدبير عمليات توغل لـ “مخربين إرهابيين” انتهت بمواجهات مسلحة، وأدت إلى مقتل عنصر في الاستخبارات وجندي روسي، وفق موسكو.

ووضعت أوكرانيا الخميس قواتها في حال تأهب على طول خط التماس مع القرم وشرق البلاد.

ALL VIEWS

نقرة للبحث