عاجل

تقرأ الآن:

لاجئون من جنوب السودان في كينيا يعيلون أنفسهم من خلال الأعمال الزراعية


كينيا

لاجئون من جنوب السودان في كينيا يعيلون أنفسهم من خلال الأعمال الزراعية

بالتعاون مع المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، قامت السلطات الكينية ببناء مخيم جديد للاجئين القادمين من دولة جنوب السودان في كالوبايي وذلك بهدف الحد من الإكتضاض في مخيم
كاكوما شمال البلاد وأيضا لتوفير حياة أفضل لهؤلاء اللاجئين من خلال قيامهم بأعمال زراعية لإعالة أنفسهم.

تقول إحدى اللاجئات من جنوب السودان:“نحن لا نريد أن نبقى مكتوفي الأيادي مثل اللاجئين في كاكوما،
قد أكون مسنة، ولكنني مازلت قوية ويمكنني العمل لإعالة نفسي. يمكننا الدفاع عن أنفسنا وإعالة عائلاتنا.”

كينيا لعبت على مدى ربع قرن دوراً حيوياً في شرق إفريقيا والقرن الإفريقي في مستوى منح اللجوء للأشخاص الفارين من الحروب والصراعات.

يضيف وليم إيروت، أحد المشرفين على مخيم كالوبايي :“إنها مبادرة في طور التجربة، نأمل من خلالها أن نكون قادرين على توفير مواد غذائية ينتجها اللاجئون بأنفسهم، ويتمكنوا بذلك من تحسين مستوى عيشهم”

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، أشارت إلى أن العدد الإجمالى للاجئين الوافدين من جنوب السودان إلى الدول المجاورة لها، بلغ حاليا تسعمائة ألف شخص.