عاجل

تقرأ الآن:

طفل مصري يعبر المتوسط لإنقاذ حياة شقيقه الأصغر


إيطاليا

طفل مصري يعبر المتوسط لإنقاذ حياة شقيقه الأصغر

طفل مصري يعبر مياه البحر المتوسط بمفرده على زورق مطاطي يستخدمه عادة اللاجئون من أجل الوصول إلى إيطاليا للإبلاغ عن الحالة المرضية المستعصية لأخيه الأصغر.

وصل أحمد إبن الثالثة عشرة إلى لامبيدوزا بإيطاليا بعد رحلة طويلة بدئها من دلتا مصر مسقط رأسه مرورا بميناء الاسكندرية وصولا إلى لامبيدوزا بايطاليا بحثا عن طبيب يستطيع انقاذ شقيقه المصاب بمرض نادر في الدم.

لدى وصول أحمد إلى السواحل الايطالية توسل الفتى الذي لم يكن يحمل سوى شهادة طبية عن المرض الخطير الذي ألم بشقيقه الاصغر، لدى السلطات الايطالية لتساعده.

ماريا فولبس الضابط الذي استمع لرواية أحمد، تقول:“رؤيتي لصبي يبلغ من العمر ثلاثة عشر عاما واستماعي إلى مخاطرته بحياته بعبور البحر من أجل طلب المساعدة لإنقاذ شقيقه، هي قصة تستحق أن نتوقف عندها من بين ملايين القصص التي نسمعها، قال لي أحمد: أنا هنا لأني أريد أن أستمر في اللعب مع أخي الصغير، أتيت إلى هنا لمساعدته”.

وقع قصة أحمد على آذان رئيس بلدية فلورنسا السابق وهو رئيس الوزراء الحالي ماتيو رينزي جاء ايجابيا، حيث طلب رينزي من السلطات المختصة مساعدة الفتى وأخيه المريض وإقامة جسر جوي لنقل المريض وأسرته إلى ايطاليا لكي يتلقى العلاج المناسب في مستشفى كاريجي في فلورنسا.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

تصاعد الصراع الروسي-الأوكراني