عاجل

تقرأ الآن:

الثروة والكرامة والحب في فيلم "ديفين"


سينما

الثروة والكرامة والحب في فيلم "ديفين"

In partnership with

المخرجة الفرنسية الشابة هدى بن يمينة، مثلت مفاجأة سارة في الدورة الأخيرة لمهرجان كان السينمائي، وحصلت على جائزة الكاميرا الذهبية، بفضل فيلمها “ديفين”.
قصته تدور حول الصديقتين، دنيا وميمونة، اللتين تعيشان في إحدى الضواحي الباريسية وتتطلعان لتحقيق النجاح والثراء، فتبدآن في التعاون مع ربيكا، مروجة المخدرات في الحي، لكن ظهور راقص شاب في حياة دنيا، يغريها أيضا بنوع مختلف من الحياة.

بن يمينة هي مخرجة عصامية التكوين، انقطعت عن الدراسة لتتدرب على الحلاقة ثم وبفضل شخص واحد، سرعان ما قررت الحصول على شهادة الكالوريا والإنطلاق في صناعة الأفلام القصيرة.

تضيف المخرجة هدى بن يمينة:“كان هناك قيم يدعىغريغوري بروتش، الذي وضع في يدي” فيلم“ميدي“لبازوليني وكتاب بعنوان“رحلة إلى نهاية الليل”. بذلك كنت قادرة على تحويل غضبي من أجل خدمة الفن.”

الفيلم مستوحى من أحداث الشغب في باريس العام 2005. دنيا كادت تفقد كل شيء خلال حلمها بالجمع بين الثروة والكرامة.
الفيلم هو عبارة عن صرخة من القلب.

تضيف المخرجة هدى بن يمينة:“دنيا تسعى للحصول على المال والنجاح والسيارات الجميلة وتحلم برحلة إلى بوكيت. لكن في الوقت ذاته،هناك هذه الحاجة للنظر في احتياجاتنا الداخلية المتعلقة بالجانب الروحي. بالنسبة لي وفي هذا المجتمع الذي أعيش فيه، ربما علينا أن نسأل أنفسنا حول القيم”

في العام 2006، أسست هدى بن يمينة منظمة” 1000وجه“، التي تهدف إلى دمقرطة السينما واحتضنت بالفعل عشرات الشباب
العاشقين للفن السابع لمساعدتهم في مشاريعهم السينمائية. فيلم “ديفين“، يعرض حاليا في قاعات السينما الفرنسية.

اختيار المحرر

المقال المقبل

سينما

عملاق الكوميديا جين وايلدر يفارق الحياة