عاجل

تقرأ الآن:

استقرار في معدلات البطالة والتضخم


اقتصاد

استقرار في معدلات البطالة والتضخم

المكتب الأوربي للاحصاءات، يوروستات، يؤكد أنّ معدلات البطالة والتضخم في منطقة اليورو بقت مستقرة وبلغت على التوالي عشرة فاصل واحد في المائة بالنسبة للبطالة في تموز-يوليو وصفر فاصل اثنين في المائة بالنسبة للتضخم خلال آب-أغسطس. وأشار المكتب إلى أنّ تسجيل عشرة فاصل واحد في المائة كمعدل للبطالة هو الأدنى منذ تموز-يوليو للعام ألفين وأحد عشر. والنسبة أكبر بقليل من تلك التي كان يتوقعها المحللون.

وعلى صعيد البطالة، ما زال التفاوت كبيرا بين مختلف الدول التي اعتمدت العملة الموحدة. فقد سجل أقل معدل في مالطا بثلاثة فاصل تسعة في المائة وألمانيا بأربعة فاصل اثنين في المائة. أما أعلى معدل فقد سجل في اليونان بثلاثة وعشرين فاصل خمسة في المائة ثمّ اسبانيا بتسعة عشرة فاصل ستة في المائة. أما في فرنسا فوصل المعدل إلى عشرة فاصل ثلاثة في المائة.

أما في مجمل الدول الثماني والعشرين الأعضاء في الاتحاد الأوربي فقد بلغ معدل البطالة في تموز-يوليو ثمانية فاصل ستة في المائة، وهي النسبة نفسها التي سجلت في حزيران-يونيو. ويقدر “يوروستات” بواحد وعشرين مليونا وثلاثة وستين ألفا عدد الرجال والنساء العاطلين عن العمل في الاتحاد الاوربي، بينهم ستة عشر مليون وثلاثمائة وسبعة آلاف في منطقة اليورو. أما نسبة التضخم، فقد بقيت عند صفر فاصل اثنين في المائة في آب-اغسطس، حسب تقديرات “يوروستات”. هذه النسبة تعدّ مخيبة لآمال المحللين الذين كانوا يتوقعون تضخما نسبته صفر فاصل ثلاثة في المائة. كما أن هذا المعدل يبقى بعيدا عن الهدف الذي حدده البنك المركزي الأوربي لتضخم بنسبة اثنين في المائة، يعدّ مفيدا للنشاط الاقتصادي، لذلك فقد تشكل هذه الأرقام ضغطا على البنك في الاجتماع المقبل لمجلس حكامه في الثامن من الشهر المقبل.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

اقتصاد

الولايات المتحدة: أسعار الأدوية تواصل الإرتفاع