عاجل

الاقتصاد في إيطاليا سجل ركودا في الربع الثاني من العام الجاري، بسبب تعثر جهود الإنعاش الاقتصادي في ثالث أكبر اقتصاد في القارة العجوز ما يوجه ضربة قوية للحكومة الإيطالية.

انخفاض في الطلب المحلي تسبب في ارتفاع الصادرات حسب البيانات الصادرة عن هيئة الإحصاء الإيطالية والتي كشفت تباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

وتشير التقديرات الأولية لاستمرار النمو عند نسبة صفر بالمئة في الفترة بين شهر أبريل ويونيو الماضيين.

فيما ارتفع معدل النمو بشكل طفيف على أساس سنوي بنسبة صفر فاصلة ثمانية بالمئة عوض صفر فاصلة سبعة بالمئة في شهر أغسطس الماضي.