عاجل

تقرأ الآن:

كوفي عنان يشبه مورغان فريمان؟.. أحضر لها الشرطة لأنها أخطأت بنوع ظرف الشاي... وأيضاً


العالم

كوفي عنان يشبه مورغان فريمان؟.. أحضر لها الشرطة لأنها أخطأت بنوع ظرف الشاي... وأيضاً

في كل أسبوع، صحافيونا يجمعون أخباراً عن أوروبا و العالم لم تكن ضمن العناوين الدولية.


احتجاجاً على كوفي عنان شطبوا مورغان فريمان


قامت جماعة بوذية في ميانمار تعرف باسم “جماعة حماية العرق والدين” بحملة لانتقاد المهمة التي أنيطت بالمبعوث الأممي كوفي عنان، لتحسين أوضاع أقلية الروهينغا المسلمة. الجماعة المناهضة للإسلام قامت بنشر صورة على صفحتها في “فيسبوك” تطالب فيها كوفي عنان بمغادرة ميانمار، وكتبت عليها “نحن لانحتاج كوفي عنان، ليرحل عنا”. المشكلة الوحيدة أن المنظمة القومية وضعت صورة الممثل الأميركي الأسود مورغان فريمان، بدلاً من صورة المبعوث الأممي الغاني الجنسية.


يوم الأربعاء نشرت المنظمة على صفحتها جملة “لقد تم الإيقاع بكم..”. ما يحمل على الاعتقاد بأن المنظمة قد قامت بنشر صورة مورغان فريمان بدل صورة كوفي عنان عن قصد، من أجل أن يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي. لكن لا دليل قاطع يثبت بأن أعضاء المنظمة، ببساطة لم يكونوا قادرين على التمييز بين الرجلين.

تكفّل بكلبٍ واحصل على غرفة فاخرة في بودابست


مصرف في العاصمة المجرية بودابست، بالتعاون مع السلطات المحلية وبمساعدة مشتركين في موقع “إير بي أند بي“، أطلقوا حملة تهدف إلى تشجيع الناس على تبني الكلاب. الحملة تقدم غرف إقامة فاخرة في العاصمة المجرية للسياح لقاء 9 يوروها في الليلة فقط، شريطة أن يقبل السائح بتبني كلب.

أصحاب الغرف الفاخرة، المشتركون في موقع “إير بي أند بي” المختص بتأجير الشقق، أرفقوا صورة الكلب اليتيم بصورة الغرفة التي يعرضونها في إطار هذه المبادرة.

الغرف جميلة وفاخرة والكلاب المعروضة لطيفة ومحببة…


تكفل كلباً



أخطأت بنوع كوب الشاي فطلب لها الشرطة



تم استدعاء الشرطة في أحد مقاهي العاصمة البريطانية لندن، بعد أن حصل زبون على ظرف من الشاي يخالف ماكان قد طلبه من صاحبة المقهى. روبرتو لاتارولو كتب على موقع “تريب آدفايز” لتقيم المطاعم: “كنت أرغب بشاي بنكهة الإذخر [عشبة تعرف أيضاً باسم الليمونية] والزنجبيل، لكنني حصلت على ظرف شاي بالليمون والزنجبيل. عندما بدأ الزبون بكتابة تقيمه السلبي للمقهى على موقع “تريب أدفايزر“، طلبت منه المالكة مغادرة محلها. الأمر الذي اعتبره روبرتو غير مبررٍ، لذا طلب من الشرطة التدخل.


صاحبة المحل قالت إنه “أوقح زبون وأكثرهم إثارة للسخط أتعامل معه طوال سنوات عملي العشر في مجال خدمة المقاهي”. السيدة أوضحت أنها طلبت منه المغادرة لأنها لم تكن ترغب أن يستخدم شبكة الإنترنت الخاصة بمحلها، لكتابة تعليقات تطال سمعة المكان.

ظرف شاي يقلق شرطة لندن



شركة طيران الصين تنشر تعليقات عنصرية


تعرضت شركة طيران الصين إلى انتقادات جمة، بسبب تحذير مسافريها المتجهين إلى العاصمة البريطانية لندن بضرورة “اتخاذ الحيطة في المناطق التي يقطنها الهنود والباكستانيون والسود”. هذه النصيحة المكتوبة في مجلة تقدمها شركة طيران الصين ظهرت للعلن عندما قامت الصحافية المقيمة في بكين هاز فان بتصوير تلك الفقرة ونشرها على حسابها في تويتر.


الشركة اضطرت للاعتذار لاحقاً على مابدر منها.

تعليقات عنصرية لشركة الطيران الصينية


لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

خطة إعادة توطين اللاجئين: الفشل الذريع لبروكسل