عاجل

تقرأ الآن:

تكريم الممثلة الفرنسية جولييت بينوش في مهرجان" سيني فاست" المجري


سينما

تكريم الممثلة الفرنسية جولييت بينوش في مهرجان" سيني فاست" المجري

In partnership with

مهرجان CineFest السينمائي في مدينة ميشكولتس، المجرية يكرم
في دورته الثالثة عشرة الممثلة الفرنسية جولييت بينوش على مجمل أعمالها، ويمنحها جائزة السينما الأوروبية. تقول جولييت بينوش:“بالنسبة لي السينما لها القدرة على التغيير وعلى أن نصبح أكثر إنسانية وأن نفهم الآخرين بشكل أفضل ونصبح أكثررحمة وأكثر انفتاحا.”

بينوش، تحدثت عن تعاونها مع المخرج البولندي كريستوف كيشلوفسكي، الذي وافته المنية قبل 20 عاما. مهرجان CineFest، اختار تكريمه هذا العام بعرض مجموعة من أفلامه.

تقول جولييت بينوش بهذا الخصوص:“كريستوف كان شخصا يسهل التعامل معه وكان جادا في كل ما كان يقوم به، ولكنه شخص خفيف الظل وصاحب نكتة حول بعض الأمو. كان شخصا وجوديا أيضا وأنا احب هذا الجانب الذي يظهرإنسانيته.”

فيلم “موتيل ميست“، لمخرجه التايلندي برابدا يون، كان أبرز الأفلام المعروضة في المهرجان.

قصته تدور رجل يبحث عن تجارب جنسية غريبة وخطيرة، فريسته الجديدة كانت ليلي الطالبة في مدرسة ثانوية والتي يأخذها إلى أحد الفنادق. لكن ذلك يتزامن مع اختفاء صبي هناك له قدرات خارقة.

يقول كلاوس إيدير، رئيس لجنة التحكيم الدولية :“إنه برنامج مشوق، إذا كنت تجوب المهرجانات، ستشاهد الأفلام ذاتها تقريبا، لكن هنا يمكنك مشاهدة أفلام لم يسبق لها المشاركة في أي مهرجان، هناك مفاجآت كبرى، البرنامج سيجذب فضولك حقا.”

فيلم “مذكرة” لمخرجه المجري اشتيفان تاسنادي، تميز بطرح موضوع جديد في السينما، وهو الإفراط في التذكر.
أحداثه تدور في المجرفي ثمانينات القرن الماضي، إبان الحقبة السوفياتية، حول رجل يتذكر كل شيء في حياته، الأغرب أنه غير قادر على نسيان أي شي و لو تعلق الأمر بتفاصيل صغيرة.

يقول المخرج اشتيفان تاسنادي:“لقد شاهدت الكثير من الافلام التي تدورحول فقدان الذاكرة. لكن هذا الفيلم يدور حول الإفراط في التذكر وهو عنصرجديد تماما، لذلك أنا سعيد جدا بطرح موضوع جديد لم يسبق لنا اكتشافُه في السينما أو المسرح.
الإفراط في التذكر أمر نادر جدا، لقد لجأت إلى قراءة كتب طبية حول الموضوع.
في العام 1950 ، كتب باحث سوفياتي دراسة حول الموضوع بعد أن التقى بشخص يعاني من الإفراط في التذكر وهو ما أوحى لي بإنجاز الفيلم، قصة فيلمي قد تبدو خيالية ولكنه يطرح حالة مرضية.”

يقول غابورأسيس من يورونيوز:“بينما ينظم مهرجان كان السينمائي على الساحل اللازوردي الفرنسي بكل ما يعنيه من بريق، مهرجان
Cinefest ينظم هنا في ميشكولتس، وهي مدينة تقع في شرق المجر، وتعاني من ظاهرة الفقر إضافة إلى انخفاض الأجور وارتفاع معدلات البطالة. رغم كل ذلك، ميشكولتس تحتضن تظاهرات ثقافية متميزة، هناك مثلا مهرجان الأوبرا الدولي، الذي ينظم سنويا، إضافة إلى أهم مهرجان سينمائي في البلاد.”

اختيار المحرر

المقال المقبل

سينما

أفلام واقعية في مهرجان تورينتو السينمائي