عاجل

تقرأ الآن:

وعود في نيويورك وسط أجواء قاتمة بإنقاذ الهدنة في سوريا


سوريا

وعود في نيويورك وسط أجواء قاتمة بإنقاذ الهدنة في سوريا

في اجتماع سادت فيه أجواء قاتمة، وعقد في نيويورك، وعد وزراء خارجية دول مجموعة الدعم الدولي لسوريا بمواصلة الجهود لانقاذ الهدنة في سوريا، بعد أن أوقفت الأمم المتحدة قوافل مساعداتها الانسانية، بسبب إصابة قافلة مساعدات تابعة لها في غارة جوية قرب مدينة حلب، قتل خلالها حوالي عشرين مدنيا وموظفا في الهلال الأحمر السوري، بينما كانوا يفرغون مساعدات انسانية من الشاحنات

وبحسب عسكريين روس فإن طائرات روسية بلا طيار تابعت تحرك قافلة المساعدات حتى تسليم حمولتها ثم أوقفت المراقبة، ويحاول العسكريون الروس توجيه الاتهام إلى المعارضة المسلحة

ويقول المتحدث باسم مكتب الأمم امتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية بانس لارك: إذا تم التمكن من التعرف إلى أن هذا الهجوم القاسي قد استهدف المساعدات الانسانية عمدا فإن ذلك سيرقى إلى مستوى جريمة حرب، وإنني أدعو إلى إجراء تحقيق عاجل ومحايد ومستقل في هذا الحادث القاتل. على مرتكب هذه الجريمة أن يعلم بأنه سيحاسب في يوم ما، لانتهاكه القانون الدولي لحقوق الانسان والانسانية

من جانبه دان الأمين العام للأمم المتحدة بان مون ما وصفه بالهجوم المشين والوحشي الذي يبدو أنه متعمد، وهاجم النظام السوري بشكل أساسي، قائلا إن مجموعات عدة قتلت مدنيين أبرياء، ولكن أيا منها لم يقتل بقدر حكومة دمشق التي تواصل استخدام البراميل المتفجرة ضد مناطاق سكنية وتعذيب الأسرى بشكل ممنهج

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

بدء فرز الاصوات في الانتخابات البرلمانية الاردنية