مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

تسريبات "البهاما": مفوضة اوروبية سابقة أخفت ادارتها لشركة مسجلة في الخارج اثناء عملها ببروكسل


جزر البهاماس

تسريبات "البهاما": مفوضة اوروبية سابقة أخفت ادارتها لشركة مسجلة في الخارج اثناء عملها ببروكسل

المفوضة الاوروبية السابقة نيلي كروس والتي تعمل حاليا مستشارة لمصرف “بنك أوف أمريكا” وشركة “أوبر” لم تعلن عن امتلاكها لشركة في جزر البهاما اثناء عملها في بروكسل.

المعلومات الجديدة تأتي مع نشر الهيئة الدولية للصحافة الاستقصائية وصحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الالمانية تسريبات لالاف الوثائق من شركة مسجلة في جزر البهاما والتي كشفت عن اسماء مديرين ومساهمين لنحو 176 الف شركة ومؤسسة وهمية اتخذت من الجزر الكاريبية التي تعد ملاذا ضريبيا مقرا لها.

وكشفت الوثائق أن مشروع ممول من الامارات العربية المتحدة وظف السياسية الالمانية السابقة بهدف الإستحواذ على الاسهم لشركة انرون للطاقة في صفقة بلغت 7 مليارات دولار.

وحسب قواعد المفوضية الاوروبية، فلا يحق لكروس التي شغلت منصب رئيسة المفوضية الاوروبية لتكنولوجيا المعلومات(2010-2014) ورئيسة المفوضية الاوروبية للمنافسة (2004-2010) أن تتولى ادارة أي شركة خارجية اثناء توليها منصب المفوضة.

كما أن القواعد تجبر كروس على تقديم بيان بشان مصالحها المالية والتجارية خلال السنوات العشر السابقة لتوليها المناصب الرسمية في المفوضية.

واشارت الوثائق المسربة ان كروس كانت مسجلة في منصب مديرة شركة “مينت هولدينغ ليمتيد” ما بين تموز/يوليو 2002 وتشرين الاول/اكتوبر 2009 وهو ما يعني أن كروس انتهكت قواعد عملها في المفوضية الاوروبية.

التسريبات الجديدة تأتي بعد خمسة أشهر من نشر تسريبات بنما والتي كشفت عن أصول مخفية لمئات السياسيين والمشاهير وقادة دول سابقين وحاليين من خلال لجوئهم إلى شركات مسجلة بالخارج للتهرب من الضرائب وتجنب العقوبات.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

بولندا

بولندا: اكتشاف "أكبر مصنع" لتزوير المنشطات الجنسية في العالم