عاجل

تقرأ الآن:

متنزه Tsimanampesotse، جوهرة التنوع الحيوي في مدغشقر


target

متنزه Tsimanampesotse، جوهرة التنوع الحيوي في مدغشقر

سلسلة تارغيت مدغشقر. سنتوجه إلى الجنوب الغربي. في احد المتنزهات ال 43 والمحميات الوطنية في مدغشقر.تقع في منطقة استثنائية وغير ملوثة ولا سيما متنزه Tsimanampesotse، وتغطي أكثر من 200 ألف هكتار، أي كالمدن الكبرى مثل طوكيو!

سيرج رومبي، يوروينوز:هذا المتنزه من مجوهرات مدغشقر للتنوع الحيوي. هنا فقط، ما لا يقل عن 300 نوع من الأنواع المتوطنة من النباتات والحيوانات. وهذه البحيرة، انها البحيرة المالحة الوحيدة في مدغشقر، من المواقع النادرة لطيور النحام التي تعشش في البلاد “.

سيرج رومبي، يورونيوز، التقى بالسيدة فريديانا، المسؤولة عن متنزه Tsimanampesotse، وسألها:” ما هي تلك الشجرة التي أمامنا؟”

فريديانا فولاتينا، اجابت قائلة: “ انها باوباب الجدة، أقدم شجرة في المتنزه، عمرها 1650 سنة، وتم اثباته علميا ..”

الفكرة هي حماية وإدامة هذه الثروة الاستثنائية، واستخدامها لجذب المستثمرين.
كما وسيتم تعيين الأراضي الواقعة في حوالي عشرة متنزهات في البلاد لتطوير أنشطة السياحة البيئية وبناء النزل البيئية.بالقرب من الكهف، على سبيل المثال، سيتم بناء ثلاثة نزل بيئية.

ألكسندرا ايريك، مديرة تسويق المتنزهات الوطنية في مدغشقر، تقول:“الأمر لا يتعلق بتشييد نزل بخمس نجوم، بل بتشييد بنية تحتية للحفاظ على البيئة باستخدام الطاقة المتجددة، ومثلاً، تجنب استخدام تكييف الهواء بشكل دائم “. سيرج رومبي، يورونيوز:” فريديانا ، لتعزيز نشاطات المتنزه، لديك فكرة استثنائية!”

فريديانا فولاتينا:” نعم. في الواقع، سنجذب الناس للمجيء والغوص في آفين فيتان، لاكتشاف حفريات الليمور العملاقة والتماسيح.

هذه هي فلسفة الحدائق الطبيعية في مدغشقر، المشاركة في الإدارة: بعبارة أخرى، السكان يتمتعون بانشطة الحدائق العامة.
في العام الماضي، هذا النظام ولد أكثر من 2 مليون و 300 ألف يورو كفائدة مباشرة لهؤلاء السكان.

ألكسندرا ايريك:“بفضل الاستثمارات الخاصة، ستكون هناك وظائف جديدة، والتدريب على المستوى المحلي … بالطبع بالنسبة لمدغشقر، ستكون هناك زيادة في قدرات الإستقبال وبذلك، جذب المزيد من السياح “.

جذب المستثمرين، لكن ليس بأي ثمن. هناك مراهنة على السياحة البيئية في مدغشقر، وفقا لجميع المستثمرين الذين التقيناهم، الأمر يتعلق، أولاً، بالأخلاق الحقيقية.

باتريك سيجودو، السياحة البيئية للمستثمرين، يقول:
“ يجب أن يكون هذا للمستثمرين الذين يحبون البلد أولاً ويؤمنون به حقا … أن لا يتعلق الأمر بالمصالح فقط. يجب محاولة التطوير. وتحقيق الفائدة لاحقاً. “

السياحة البيئية هي عتلة من العتلات الأخرى للتنمية الاقتصادية في مدغشقر مع احترام هذا التنوع الحيوي الرائع.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

target

النفط....مصدر الطاقة الجديد في مدغشقر