عاجل

في ختام جولته في دول القوقاز، وصل بابا الفاتيكان البابا فرنسيس، هذا الأحد، إلى أذربيجان ذات الأغلبية المسلمة.
وقبل ان يُستقبل من قبل رئيس البلاد إلهام علييف أقام البابا فرنسيس قداسا للأقلية الكاثوليكية في البلاد والتي يبلغ عددها حسب الإحصائيات حوالى 570 شخصا، أي ما يعادل 0.01 في المئة.
وتقول إحدى سكان العاصمة الاذربيجانية “باكو”: طبعا إن الأمر رائعٌ، إنه لا يوصف، البابا شخصيا يزورنا، انها مباركة، مباركة لأذربيجان وشعبها، نحن في حالة روحية عالية.”
وقالت إحدى البريطانيات كانت تجربة شعورية كبيرة، عندما كان يمشي ، كان هناك جوٌ من السلام، من الصعب أن نصف ذلك، كان الأمر رائعا، ونعتز بوجودنا هنا.”
وقد حث البابا فرنسيس الذي وصل اليوم الى اذربيجان قادما من جورجيا، حث الأقلية الكاثوليكية، على التمسك بايمانها كما أحيا ذكرى المضطهد ين اثناء الحقبة السوفياتية.