عاجل

تقرأ الآن:

القلق انتهى بانتخاب أنطونيو غوتيريش


الولايات المتحدة الأمريكية

القلق انتهى بانتخاب أنطونيو غوتيريش

أنطونيو غوتيريش أمينا عاما تاسعا للأمم المتحدة خلفا لبان كيمون مع بداية عام ألفين وسبعة عشر. إذ حصل على أحد عشر صوتا من أصل خمسة عشر. متقدما على الرئيس السلوفيني السابق دانيلو تورك والبلغارية إيرينا بوكوفا، فيما سبق وأعرب ممثل روسيا فيتالي تشوركين رغبة بلاده في رؤية امرأة في هذا المنصب.

ممثل روسيا في الأمم المتحدة – فيتالي تشوركين، يقول:
“حسنا أيها السيدات والسادة أنتم تشهدون على ما أعتقد، لحظة تاريخية. لا أعلم إن حصلت فيما سبق على هذا النحو في تاريخ الأمم المتحدة”.

غوتيريش الاشتراكي، شغل منصب رئيس الوزراء البرتغالي بين عامي ألف وتسعمئة وخمسة وتسعين وألفين واثنين.وواجه أصعب فترات الإدارة في مواجهة تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية.

وانتخب لمنصب المفوض السامي لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة بين عامي ألفين وخمسة وألفين وخمسة عشر. حيث برز كمسؤول جدير في عمله من خلال زياراته الميدانية وتعرفه على جوهر المشكلات وبذل الجهود لتقديم ما أمكنه من المساعدات والحلول.

قناة يورو نيوز حظيت بلقائه عدة مرات حيث أعرب عن اهتمامه بالصراعات الدولية وما ينتج عنها من معاناة إنسانية، وضرورة كشف لعبة التغاضي عن جوهر الخلافات الدولية.

أنطونيو غوتيريش، يقول:
“من الضروري جدا، أن تكون متجاوبا مع مهمات الطوارئ الكبيرة والكثيرة حول العالم حيث علاقات السلطة غير واضحة. تلك الأشياء التي لا يمكن التنبؤ بها، وإدانتها ما أصبح مسوغا للعبة. علينا أن نتذكر تلك الأشياء والناس الذين لا يتكلم عنهم أحد”.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

قوات النظام تتوغل في حي بستان الباشا شرق حلب