عاجل

حزب الحلم الجورجي الحاكم يفوز بالانتخابات البرلمانية متقدما على منافسه حزب الحركة الوطنية الموحدة بفارق واضح.

المؤيدون احتشدوا أمام مقر الحزب الحاكم احتفالا بالنصر.

رئيس الوزراء الجورجي – جورجي كفيريكاشفيلي، يقول:
“أود أن أهنئكم بهذا النصر الكبير لبلدنا ووطننا. هذا نصر كل واحد منا. هذا النصر جاء بعد معركة طويلة”.

الاستطلاعات الأخيرة بعد فرز أربعة وخمسين في المئة من الأصوات تفيد أن الحلم الجورجي حقق أكثر من خمسين في المئة فيما حصل حزب الحركة الوطنية الموحدة على نحو أربعين في المئة من الأصوات.

المراقبون يعتبرون هذا الفوز بأنه اختبار للاستقرار السياسي الذي يشعر به المواطنون.

زعيم الحزب المعارض الحركة الوطنية الموحدة دافيد باكرادزه أشار إلى أنه من المبكر الحديث عن نتائج الانتخابات وأن حزبه مازالت لديه فرصة للفوز.

النتائج النهائية لن تعلن قبل نهاية تشرين الثاني/نوفمبر المقبل حسب القوانين الجورجية.

في حين يقف وراء الحزب الحاكم رجال الأعمال الجورجيين، يمثل الحزب المنافس تيار الرئيس السابق ميخائيل ساكاشفيلي.

أثناء عملية التصويت حدثت صدامات بين المواطنين ورجال الأمن عند أحد مراكز التصويت شمال جورجيا أمس السبت.