عاجل

في اول مرة منذ ثماني عشرة سنة بدأت اسبانيا واليابان تسيير رحلات جوية مباشرة بينهما تلبية لطلب السياح المتزايد.
واجريت في مطار مدريد مراسم احتفالية حيث لبست شابات لباس كيمونو وهو اللباس الياباني الفضفاض ورقصن رقصا تقليديا ترحيبا بالمسافرين الى الشرق الاقصى.
يقول مسافرون الى اليابان:
“في السابق كانت هناك محطات وقوف في دول اخرى، اليوم الوضع مريح جدا ونحن في نعمة، ان تغادر مدريد وتصل مباشرة الى اليابان”.
“في الوقت الذي لم تكن فيه رحلات مباشرة لم يكن السفر سهلا، الآن تشعر وكأن اليابان واسبانيا اصبحتا اكثر قربا”.
وغادرت طائرة تابعة لشركة ايبيريا الاسبانية مطار مدريد الثلاثاء باتجاه مطار ناريتا خارج العاصمة طوكيو، وعلى متنها ثلاثمئة وواحد وعشرون مسافرا، وتستغرق الرحلة بين مدريد وطوكيو ثلاث عشرة ساعة، وتسيّر ايبيريا ثلاث رحلات اسبوعيا الى اليابان.
وقد زار اكثر من ستمئة الف ياباني اسبانيا العام الماضي، مقابل ثمانين الف اسباني زاروا اليابان في 2015 وهي ارقام كبيرة في الحالتين.