عاجل

تقرأ الآن:

تنظيم الدولة الاسلامية يهاجم مدينة كركوك تزامنا مع عملية الموصل


العراق

تنظيم الدولة الاسلامية يهاجم مدينة كركوك تزامنا مع عملية الموصل

تعزيزات أمنية تصل إلى مدينة كركوك العراقية عقب هجمات متفرقة شنها مسلحو ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية. هجمات خلفت عشرات القتلى داخل كركوك وفي محيطها واستهدفت عددا من المواقع الحكومية والحزبية في المدينة. مصادر أمنية أكدت أنه تمت السيطرة على منطقتي العروبة والنصر، جنوبي كركوك، بعد قتل اثني عشر من مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية. وتبعد مدينة كركوك بحوالى مائة وسبعين كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من مدينة الموصل الخاضعة لسيطرة التنظيم المتطرف، وتعد مدينة متعددة الأعراق تضم التركمان والعرب والأكراد ويطالب الأكراد بضمها إلى إقليم كردستان.

الهجوم على مدينة كركوك جاء كمحاولة على ما يبدو لتحويل الأنظار عن العملية التي تنفذها القوات العراقية لاستعادة مدينة الموصل من الجهاديين. وأحرزت القوات الحكومية العراقية والمقاتلون الأكراد الذين ينفذون عملية الموصل والمدعومون من التحالف الدولي تقدما منذ الاثنين نحو الموصل حيث تمكنوا من تحرير عدة بلدات وقرى كبلدة برطلة الاستراتجيية ذات الغالبية المسيحية والتي تبعد بحوالى عشرة كيلومترات شرق الموصل.

وفي سياق متصل أكدت الأمم المتحدة أنّ مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية اختطفوا نحو خمسمائة أسرة من قرى في محيط الموصل، معربة عن مخاوفها من استخدامهم كدروع بشرية خلال المعارك. وذكرت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان رافينا شمداساني أن ثمة تحقيقات جارية بشأن تقارير حول قيام مسلحي التنظيم بقتل أربعين شخصا من قرية واحدة. ويواجه مئات العراقيين ظروفا قاسية بعد هروبهم من مدينة الموصل مع تواصل المعارك وزيادة حدتها حيث أفادت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الأربعاء بهروب تسعمائة مدني من الموصل، وعبروا الحدود إلى سوريا. ويعتقد أن عدد المقيمين بالموصل يقارب المليون ونصف المليون شخص، بينهم نحو خمسة آلاف مقاتل من التنظيم.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

الفلبين

دوتيرتي لن ينهي الحلف القائم بين بلاده والولايات المتحدة