عاجل

تقرأ الآن:

روبوت سيحل محل الإنسان لإنقاذه من الكوارث


عالم الغد

روبوت سيحل محل الإنسان لإنقاذه من الكوارث

رجل آلي يتدخل اثناء الكوارث لإنقاذ الأرواح وتفادي عواقب أكثر خطورة. انه مشروع Walk-Man يجري تطويره في المعهد الإيطالي للتكنولوجيا في جنوة. مستقبلاً، في الحالات الخطرة، Walk-Man سيحل محل الانسان من خلال تعلم التحرك والسير.

في يوم ما، هذا الروبوت سيتمكن من إنقاذ حياتنا. حاليا، انه بحاجة إلى تعليمات من الإنسان، لكن مستقبلاً سيتمكن من تقييم المخاطر والظروف البيئية، وانجاز المهمة المكلف بها.
حالياً، مخترعو الروبوت يعملون على برنامج لتحسين قدرته على المشي في تضاريس صعبة.

مراسلنا كلاوديو روسمينو التقى بالباحثين الذين يعملون على المشروع: “أنت رئيس مشروع ووك مان، اتستطيع تزويدنا بمعلومات أكثر عن مستقبل هذا المشروع؟”

نيكولاوس تساغاراكيس، باحث أول في مشروع ووك مان، المعهد الإيطالي للتكنولوجيا، أجاب قائلاً:“كما ترون، الروبوت مجسم، له عدد من المفاصل تتيح له القيام بحركات كجسم الإنسان .
يده بخمسة أصابع منها الإبهام… انها مصممة لهذا الغرض، لحمل أوزان ثقيلة جداً.”

كلاوديو روسمينو:” هذا يعني انكم اعتمدتم على النموذج البشري لتخيل هذا الروبوت؟”

نيكولاوس تساغاراكيس، باحث أول في مشروع ووك مان، المعهد الإيطالي للتكنولوجيا:“كل الأشياء التي نستخدمها في حياتنا صممت مع الأخذ بعين الاعتبار خصائص الجسم البشري. لذا، حين يكون للروبوت الميزات نفسها، انها أفضل المكوينات ليتمكن من آداء مهام مماثلة.”

طُور كجزء من مشروع بحث أوروبي ووك مان مزود بنظام رؤية مكبر، وطابعة دوارة ثلاثية الأبعاد تمسح بأشعة الليزر البيئة المحيطة به.
بعد اختبار قيادة ناجحة، يتدرب ألان على أداء مهام شبيهة بالتي يؤديها الإنسان.
التحدي الأكبر لمصممي هذا الروبوت الذي طوله متر واحد وثمانين سم هو السيطرة على الحركة والتوازن والإيماءات.

يوانيس ساكوغلو وهو مهندس باحث ما بعد الدكتوراه في مشروع ووك مان، يقول:” توجد اجهزة استشعارات داخل المفاصل لإعلامه بوضع كل مفصل. كما أنه يحتاج إلى أجهزة استشعار قوة لمعرفة حجم القوة التي تواجهه عند القيام بمهام في بيئة معينة.”

كلاوديو روسمينو:“هل يمكنك أن تعطينا فكرة عن قوة الروبوت؟”

يوانيس ساكوغلو، مهندس باحث ما بعد الدكتوراه في مشروع ووك مانن أجاب قائلاً:

“قوة هذا الروبوت مشابهة لسيارة متوسطة الحجم. كل مفصل من الروبوت، مثلاً مفصل الركبة أو الورك، الذي يحتاج الى جهد كبير، قوته مماثلة لقوة محرك دراجة نارية بحجم 50 سم مكعب. “

الباحثون في المعهد الإيطالي للتكنولوجيا استلهموا الجزء الأكبر من مشروعهم من الطبيعة مباشرة …

يورن مالزان، مهندس وباحث ما بعد الدكتوراه في المعهد الإيطالي للتكنولوجيا، يقول:“الكثير من مبادئ علم الأحياء ألهمتنا.أحدهم الحفاظ على الطاقة، خاصة من خلال الآليات التي تسمح بالحركة الى الوراء: أردنا إعادة خلق مرحلة تارجح الذراع حين يسير الإنسان.. خلال هذه المراحل، لا حاجة للكثير من الطاقة، الجاذبية هي التي تساعد على تحريك الروبوت. نحاول دمج مصدر الإلهام هذا في تصميم روبوتات تتسم بالكفاءة من حيث الطاقة، ويمكن أن تعمل لفترة أطول من الموجودة حالياً “.

الخطوة التالية هي اختبار رئيسي لووك مان في نهاية عام 2017، تحت اشراف الحماية المدنية الإيطالية. سيرسل إلى مبنى يشتعل لإنقاذ الضحايا.

Produced by Claudio Rosmino

اختيار المحرر

المقال المقبل
أمل لإنقاذ حياة الأطفال الخدج

عالم الغد

أمل لإنقاذ حياة الأطفال الخدج