عاجل

تقرأ الآن:

نقل عشرات اللاجئين القصر من مخيم كاليه إلى لندن


فرنسا

نقل عشرات اللاجئين القصر من مخيم كاليه إلى لندن

بين فرنسا والمملكة المتحدة تواصلت المفاوضات بشأن مصير ألف وثلاثمائة قاصر من دون مرافقين، يقيمون في مخيم اللاجئين في كاليه شمال فرنسا، في وقت تقرر إزالة هذا المخيم في هذا اليوم الأول من الأسبوع

وأعطت بريطانيا أولوية الدخول إلى اراضيها لمن لديهم روابط عائلية في المملكة المتحدة، واستقبلت حوالي مائتي قاصر

منظمات غير حكومية عاملة في المخيم ، انتقدت بطء اجراءات المسؤولين الفرنسيين والبريطانيين لإعداد وثائق القصر الفارين من بلدانهم بسبب عدم استقرار الأوضاع الأمنية فيها

ويقول المتحدث ياسم منظمة مواطنون بريطانيون جورج غابريال: ان الأمر كمن يجلس على مقعد سيارة وهي تسير ببطء شديد باتجاه منحدر. نعلم أن إزالة المخيم آتية لا ريب فيها، ونعلم أن عملية الإزالة الأخيرة فقد خلالها مائة وستة وعشرون طفلا، ونعلم أن الأمر هذه المرة سيكون أسوأ

وهذه هي المرة الأولى التي تنفذ بريطانيا آلية تتيح استقبال لاجئين قاصرين من دون مرافقيهم

ويقول رئيس مجلس هامر سميث وفولهام: ما سيحدث هو أن أولئك الأطفال سيلتقيهم موظفون مدربون من الشؤون الاجتماعية، وبعد ذلك سينقلون إلى مركز للرعاية. كل هذا يأتي في آخر دقيقة، ومن الجيد أن الحكومة غيرت موقفها وأبدت شيئا من العطف، ولكن ذلك متأخر جدا، وعلينا أن نتأكد من أنه لن يبقى طفل وراءنا

وكانت حافلة تقل ثمانين قاصرا وصلت يوم الأحد إلى منطقة كرويدون في لندن. وقد حدد عدد الذين لديهم عائلات في بريطانيا بنحو خمسمائة قاصر. وتتطلب إزالة مخيم كاليه مدة أسبوع كامل تقريبا

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

فرنسا: انطلاق عملية إخلاء مخيم كاليه العشوائي