عاجل

حالة من الفوضى عرفها هذا الأربعاء برلمان هونج كونج خلال جلسته الافتتاحية بسبب حضور نائبين مؤيدين لاستقلال الجزيرة عن السلطة المركزية الصينية.

النائبان يو واي-شينغ وباجيو لونغ رفضا قبل أسبوعين ذكر اسم الصين في أداء القسم الدستوري بعدما دخلا إلى قاعة البرلمان بلافتة كتب عليها “هونج كونج ليست الصين”.

وأمام هذا التحدي أصدر المجلس قرارا يقضي بمنع دخولهما إلى المجلس التشريعي الذي أجّل رئيسه أندرو ليونغ أداء المشرعين لليمين الدستورية إلى أن يفصل قضائيا في الأمر.

الفوضى أدّت إلى تأجيل أشغال الجلسة البرلمانية في وقت تجمع فيه المئات من مؤيدي سلطات بكين أمام مبنى البرلمان بشعارات ولافتات مناوئة للنائبين وتيارهما التحرري المنادي بالاستقلال التام عن الصين.