عاجل

البيروقراطية والفساد في ايطاليا تحت المجهر مجددا بعد حادث انهيار جسر بين مدينة ميلان وليكو، كما تظهره هذه الصور.
الحادث تسبب في مقتل شخص وجرح العشرات من مستخدمي الطريق السريع رقم .36
الجسر الخرساني انهار أثناء مرور شاحنة وزن ثقيل كانت محملة بشحنة ثقيلة مرخصة ، ما أدى إلى وقوع الجسر والشاحنة في وقت واحد على سيارة كانت مارة تحت الجسر.

أنطونيو تشياباني، المدعي العام:
“كان الجسر يعاني من مشاكل سابقة تسببت كذلك في عدد من الحوادث، هذا الوضع المظطرب الذي كان عليه الجسر تم الإبلاغ عنه بالفعل منذ عشرة أعوام”.

الشركة المسؤولة عن تسيير هذا الشطر من الطريق كانت قد نبهت السلطات المحلية قبل ثلاث ساعات من وقوع الحادث وأوصت بإغلاق الجسر.
وأضافت شركة أناس المسيرة، أن السلطات الاقليمية طلبت من الشركة ارسال طلب الإغلاق كتابيا وإرفاق محضر معاينة من طرف خبير قبل مباشرة اجراءات غلق الجسر.