عاجل

شوارع العاصمة الرومانية بوخارست شهدت مسيرات سلمية من آلاف الرومانيين للإعراب عن حزنهم في ذكرى حريق أحد الملاهي الليلية والذي راح ضحيته أربعة وستون شخصا ليتجمع اليوم ما بين أربعة آلاف إلى خمسة آلاف شخص أمام الملهى الليلي المعروف باسم” كوليكتيف“، حيث أقيم نصب تذكاري.

وقال أحد الصحافيين الذي شهد وقوع الحريق:” العديد من مؤسسات الدولة لم تقم بعملها بالشكل المناسب، على سبيل المثال الإدارة المحلية و إدارة الإنشاءات والعديد من الإدارات الأخرى، يجبوا أن يمتثلوا جميعا أمام المحكمة”.

الرئيس الروماني “كلاوس ويرنر” وضع إكليلا من الزهور أمام النصب التذكاري للضحايا وقال:” الساسة المتورطون في هذا الأمر لم يفهموا رسالة الشعب إليهم، وأنا أتعهد بتجريدهم جميعا من السلطات الموكلة إليهم، رومانيا اليوم لم تعد رومانيا التي يعرفونها من قبل”.

الحريق الذي، أودى بحياة أربعة وستين شخصا معظمهم من الشباب، وقع في مثل هذا اليوم من العام الماضي، في تمام الساعة التاسعة بتوقيت جرينتش، بعد أن خلفت بعض الألعاب النارية انفجارا أعقبه حريقا ضخما.