عاجل

مهاجم نادي أنطاليا سبور التركي، الكاميروني المخضرم صامويل إيتو يواجه عقوبة السجن لمدة 10 سنوات، بالإضافة إلى غرامة مالية، وذلك على خلفية تهم التهرب الضريبي في اسبانيا.

نائب عام إسباني طالب بسجن لاعب فريق برشلونة السابق ووكيله خوسيه ماريا ميسايس لمدة عشر سنوات وستة أشهر لارتكابهما أربع جرائم ضريبية بين عامي 2006 و2009، وغرامة قدرها 18 مليون يورو، بالإضافة إلى مسؤول الشركة المجرية، مانويل دي خيسوس لاستري، الذي سهل عملية التهرب الضريبي.

النائب العام أشار إلى أن إيتو حقق دخلا كبيرا بين عامي 2006 و2009 مقابل حقوقه الدعائية من علامة بوما الرياضية، ومن فريق برشلونة، ولكن اللاعب أخطر هيئة الضرائب الإسبانية، بدخل أقل مما حققه في الواقع.