عاجل

تقرأ الآن:

حزن الكوبيين على رحيل زعيمهم فيدل كاسترو


كوبا

حزن الكوبيين على رحيل زعيمهم فيدل كاسترو

بدت شوارع العاصمة الكوبية هافانا فارغة بعد الإعلان عن وفاة الزعيم الكوبي فيدل كاسترو، ورغم رحيله يبقى فيدل كاسترو بالنسبة للكثيرين بمثابة رمز للمقاومة والثورة والنضال، رمز يحظى بالإحترام والتقدير.

أحد الطلبة قال:” موت الزعيم، فاجأني، لا يمكنني أن أصدق ذلك، لأنه شخص قوي، قوي جدا، لا أصدق حقا ما حدث.”

وقالت إحدى الكوبيات:” هو مسار الحياة العادي، هناك بعض الأخبار التي لا يمكن أن نكون جاهزين لإستقبالها، ومنها أخبار وفاة القائد.”

وقال أحد الشبان:” حسنا لقد هزني الخبر لقد كان شخصية شعبية وكان محبوبا ومحترما من قبل الجميع.”

وكان الزعيم الكوبي قد حكم البلاد بيد من حديد منذ ثورة 1959 متحديا القوى الأمريكية العظمى قبل أن يسلم السلطة لشقيقه راوول في 2006 بعد مرضه.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

كوبا

وفاة الزعيم الكوبي فيدل كاسترو