عاجل

تقرأ الآن:

الأمور تتطور والسينما الهندية أصبحت أكثر تحرراً


سينما

الأمور تتطور والسينما الهندية أصبحت أكثر تحرراً

الفيلم الهندي الجديد “بيفيكري” يتناول قصة حب معاصرة في إطار كوميدي ويضم العديد من المشاهد المثيرة للجدل. الفيلم يجسد بوضوح التغيير الذي مسّ المجتمع الهندي، فالسينما يجب أن تواكب هذا التطور ومن الطبيعي أن يتقبل الناس بعض التحرر والتساهل. أحداث الفيلم تدور في إطار رومانسي مثير حول قصة حب شبابية تبدأ فى الكلية وقد تم تصويره في فرنسا.

“أشعر أن الأمور تتطور ومن الطبيعي جدا أن تتطور السينما ويجب أن يتطور القائمون عليها وعلى الناس تقبل هذا الأمر وإبداء قدر أكبر من التحرر والتساهل“، قالت الممثلة الهندية فاني كابور أما الممثل رانفير سينغ فقال: “إنهم مرتاحون مع حياتهم الجنسية ويتكلمون بحرية. إنهم أقلّ تحفظا وأقل تقليدية وبطريقة جدّ طبيعية، وهذا أمر واسع الانتشار، وهذا ينعكس تماما على فيلم بيفيكري”.

“بيفيكري” يرسم علاقة رومانسية بين دارام الذي يلتقي بشيرا في مدينة الأنوار باريس. نظرة، فإبتسامة ثمّ اعجاب، لكنهما يرفضان الوقوع في حبّ بعضهما البعض. العناد يجعل من الفيلم أكثر تسلية.

“يجب وضع القبل التي نشاهدها في الفيلم في إطارها وعدم تصنيفها في أيّ سياق آخر. يجب أن ينسجم ذلك مع رؤية المخرج، لا يوجد شيء قذر أو مسيئ بشأن كلّ القبل في الفيلم، عندما نشاهده في إطاره، سنراه كتعبير عن الحب والرغبة وأنا سعيد أنّ الرقابة اعترفت بذلك“، أضاف الممثل رانفير سينغ.

“بيفيكري” تعني “بلا هموم“، ويضم أيضا مشاهد جنس وشرب للخمر وهي مشاهد تغيب في العادة عن الأفلام الرومانسية التقليدية المحافظة التي تتخللها رقصات وأغان والتي اشتهرت بها بوليوود.
فيلم “بيفيكري” يعرض في صالات السينما في أنحاء العالم ابتداء من التاسع من كانون الأول-ديسمبر

اختيار المحرر

المقال المقبل
فيلم "فتاة برست" مسح للواقع

سينما

فيلم "فتاة برست" مسح للواقع