عاجل

تقرأ الآن:

"جاكي": قصة معاناة السيدة الاميركية الاولى بعد اغتيال زوجها


سينما

"جاكي": قصة معاناة السيدة الاميركية الاولى بعد اغتيال زوجها

“جاكي” فيلم للمخرج التشيلي بابلو لارين، يحكي معاناة السيدة الاميركية الاولى جاكلين بوفييه كينيدي بعد اغتيال زوجها الرئيس الاسبق جون كينيدي في دالاس في 22 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1963.

الممثلة ناتالي بورتمان التي تلعب دور جاكي امضت فترة طويلة لتجيد دورها “شاهدت العديد من اللقطات. بالطبع فيها معلومات هائلة، بدوري قمت بدراسة لهندسة البيت الابيض لانه كان علينا العمل في مكان مشابه تماماً، ومن اجل اللهجة وطريقة التحدث ما قمت بتدريبات على يد مدرب خاص. فكان علي ان استمع اليه جيداً كي اتعلم أين يمكن التوقف وكي لا اخطأ في طريقة الكلام، كما قمت بقراءات عديدة حول تلك الفترة”.

الفيلم يلقي الضؤ على شخصية هذه السيدة التي كان عليها ان تمسك بزمام الامور خاصة تلك المتعلقة مراسم الجنازة ومغادرة البيت الابيض وتأمين الراحة لاولادها وانهاء معاملات الارث. هذا اضافة لعلاقتها بالصحافة والتحقيقات حول اغتيال زوجها الرئيس كينيدي كل ذلك ضمن تغيرات كبيرة منها تولي ليندون جونسون الحكم.

وتضيف بورتمان “من الواضح ان الاغتيال كان مأساة هزت الامة باكملها، وبالتأكيد العالم اجمع، وليس فقط عائلته وعلى وجه الخصوص زوجته واولاده. لكن جاكي التي تملك قوة لا مثيل لها تعلم جيداً ان المأساة لا تطالها فقط وانما تطال كل شخص. كل شخص معني بذلك. وكان عليها ان تقوم بكل الامور وتمسك بزمامها”.

“جاكي” عرض في مهرجاني تورونتو والبندقية. وفيهما جاءت ردود الفعل جيدة عليه، ومن المتوقع ان تفوز الممثلة ناتالي بورتمان بجائزة الاوسكار عن افضل ممثلة لهذا العام.

الفيلم متوفر في جميع صالات السينما في اوروبا. وابتداء من العام المقبل سيكون منتشراً في جميع انحاء العالم.

اختيار المحرر

المقال المقبل
افتتاح الطبعة السادسة عشرة للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش

سينما

افتتاح الطبعة السادسة عشرة للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش