عاجل

آلاف الأشخاص تجمعوا في بيرل هاربر لإحياء الذكرى الخامسة والسبعين للهجوم الذي أدخل الولايات المتحدة في الحرب العالمية الثانية، وخلف أكثر من ألفين وثلاثمائة قتيل في صفوف الجنود الأمريكيين

وتحت زرقة سماء صافية تجمع بعض عشرات الناجين وآخرون على الرصيف المشرف على الميناء، حيث وقفوا في صمت عند اللحظة نفسها التي بدأت فيها الطائرات اليابانية غاراتها، في السابع من ديسمبر سنة إحدى وأربعين

ويقول الأميرال هاريس هاريس قائد القوات الأمريكية في المحيط الهادئ: اليوم لدينا فرصة ثمينة لنظهر معنى أن نكون وطنيين، ونظهر ما الذي يعنيه اختبار شعب للحرب، ونظهر الكلفة التي تتطلبها الحرية، ومحاسنها

وكان الهجوم الياباني الذي أعد في سرية تامة، يهدف إلى تدمير الأسطول الأمريكي، وقد أدى إلى مقتل أقل من ألف ومائتي بحار وغرق البارجة أريزونا وسفن حربية أخرى، ومعها البقية من مئات جنود البحرية الأمريكية