عاجل

تقرأ الآن:

كوريا الجنوبية: الصداقة التي أسقطت رئيسة الجمهورية


كوريا

كوريا الجنوبية: الصداقة التي أسقطت رئيسة الجمهورية

بعض الصداقات قادرة على ما تعجز عنه المظاهرات، وهوْ إسقاط الرؤساء.
مصائب رئيسة جمهورية كوريا الشمالية المقالة من طرف البرلمان قبل ساعات بدأت بسبب صديقتها وإحدى الشخصيات الأكثر قُربًا منها، وهي شُويْ سون سِيلْ المتهَمة بإساءة استخدام نفوذها بِحُكم علاقتها القوية بالرئيسة لخدمة أغراضها الشخصية والتورط في قضايا فساد.

صديقة الرئيسة تكون قد أَجبرتْ عدة مؤسسات اقتصادية كبيرة على دفع أكثر من ستين مليون يور إلى مؤسسات تحوم حولها العديد من الشبهات، وتقول الجهات التي تتهمها بالفساد إن جزءًا من هذه الأموال ذهب إلى جيْب شُويْ سون سِيلْ، وتَوسَّعتْ رُقعةُ الشبهات إلى الاشتباه في نزاهة رئيسة الجمهورية ذاتها، مما أحدث موجة غضب شعبي قوية ضدها. فضلا عن ذلك، تتردد أخبار عن تدخل صديقة الرئيسة في الشؤون السياسية والأمنية للبلاد دون وجه حق من الناحية القانونية، لأنها لا تشغل أيَّ وظيفة رسمية تسمح لها بذلك.

شُويْ سون سِيلْ تنتظر محاكمتَها داخل إحدى زنزانات البلاد.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

كوريا

رئيسة كوريا الجنوبية تُقال من طرف البرلمان لشبهات فساد