عاجل

يوني كريديت، اكبر المصارف الايطالية اعلن يوم الثلاثاء، انه ينوي زيادة ثلاثة عشر ملياراً وثمانمئة مليون يورو على رأسماله عبر بيع اسهم له. إنه يهدف لتعزيز ميزانيته العمومية وتحسين ربحيته على المدى الطويل.

عن ذلك علّق مدير الاستثمارات في شركة فيدليتي انترناشيونال لادارة
الاصول، وقال “خطة يوني كريديت جريئة وواقعية. وتحتاج لاتخاذ خطوات وتدابير كبيرة. النظام المصرفي الايطالي في حالة سيئة منذ فترة طويلة. وليس يوني كريديت وحده وانما مونتي دي باتشي ايضاً. والحل لهذه المشكلة قد يأخذ فترة اطول مما ينبغي”.

خطة يوني كريديت هذه ستبدأ خلال الفصل الاول من العام المقبل، وعائدات هذه العملية ستساعده في التخلص من الديون المعدومة التي تغرق فيها ميزانيته العامة.

كما تتضمن خطته الاستراتجية الغاء اربعة عشر الف وظيفة بحلول 2019.

يوني كريديت هو المصرف الايطالي الوحيد الذي له اهمية في استقرار النظام المالي للبلاد. وفي اولى التداولات افتتحت اسهمه على انخفاض، لكن بعد اعلان خطته ارتفع سهمه بنسبة 6.68 %.