عاجل

تقرأ الآن:

استئناف القتال في احياء حلب الشرقية بعد انهيار اتفاق وقف اطلاق النار


سوريا

استئناف القتال في احياء حلب الشرقية بعد انهيار اتفاق وقف اطلاق النار

استأنفت قوات النظام السوري وحلفاؤها الهجوم على المنطقة التي لا تزال خاضغة لسيطرة فصائل المعارضة في احياء حلب الشرقية، بعد انهيار اتفاق وقف اطلاق النار الذي تم التوصل إليه أمس برعاية روسية تركية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن قوات الجيش تواصل عملياتها لسحق المقاومة في احياء حلب بعدما صدت هجوما لفصائل المعارضة فجر اليوم.

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش اوغلو اتهم من جانبه قوات النظام وميلشيات موالية لدمشق بعرقلة اتفاق خروج المدنيين والمقاتلين من الاحياء المحاصرة، مؤكدة أنها سيجري محادثات مع نظيريه الروسي والايراني.

وكانت الامم المتحدة قد أشارت في وقت سابق إلى عدم وجود دور لها في خطة اجلاء المقاتلين والمدنيين من الاحياء المحاصرة في حلب، فيما أعرب بريتا حاجي حسن رئيس المجلس المحلي (المعارض) في مدينة حلب، أعرب خلال زيارة له إلى باريس، عن قلقه لعدم وجود ضمانات لحماية المدنيين عند إجلائهم إذ قال: “واجبي أن أعلم جميع المدنيين من أننا متخوفون من عدم وجود ضمانات في الاتفاق لحماية المدنيين، وأن يتم ذبحهم من قبل النظام”.

وتوصل الجانبان الروسي والتركي أمس الثلاثاء إلى خطة لوقف اطلاق النار واجلاء فصائل المعارضة من الاحياء الشرقية، وذلك بعد أسبوعين من التقدم العسكري السريع للجيش السوري وحلفائه، ما أجبر مقاتلي المعارضة إلى التقهقر إلى جيب صغير داخل المدينة تحت وطأة القصف الجوي المكثف ونيران المدفعية.