عاجل

تقرأ الآن:

تجدد القصف في حلب موثقا بكاميرات ناشطين إعلاميين


سوريا

تجدد القصف في حلب موثقا بكاميرات ناشطين إعلاميين

بعدما استعادت قوات النظام السيطرة على أغلبية الأحياء الشرقية في حلب في شمال سوريا، استهدفت اليوم قوات النظام مؤخرا جيب لا يزال تحت سيطرة الفصائل المعارضة في شرق المدينة، ويأتي تجدد القصف واستئناف المعارك بعد تعليق إتفاق لإجلاء المدنيين ومقاتلين من المدينة.

في الأثناء يحاول بعض الناشطين الإعلامين نقل الأوضاع المأساوية في حلب دون إمكانية التأكد من صحة معلوماتهم.
ويقول بلال عبد الكريم والذي يقدم نفسه كناشط إعلامي وهو أمريكي الجنسية :” قد تشكون في أن شريط الفيديو هذا قديم، لكن الأمر ليس كذلك هو شريط فيديو جديد ولقد التقط الأن في اليوم الذي كان من المفترض أن يطبق فيه اتفاق لوقف الأعمال العدائية وهذا لم يحدث كما تشاهدون، لأن قوات النظام استهدفت المدينة.”

ويبث مؤخرا العديد من الناشطين أشرطة فيديو تظهر الأوضاع المأسوية التي دمرها قصف قوات النظام المدعومة من قبل روسيا وحلفاء أخرين، مجاهد أبو الجود أحد الناشطين الإعلاميين من حلب قال

مجاهد أبو الجود :” يبدو أن الهدنة بدأت أمس، قد تم خرقها، عشرات القذائف تنهال على الأحياء الشرقية في حلب، في جرحى بالمشافي الميدانية، وقو قصف من قبل النظام والمليشيات الإيرانية الموالية له.”

وبين القصف المتواصل لقوات النظام وإصرار الفصائل المعارضة المسلحة على إبقاء سيطرتها على ما تبقى من الأحياء التي يسيطرون عليها في شرق حلب، يدفع المدنيون الأبرياء العزل وخاصة الأطفال والنساء ضريبة الطرفين أمام عجز الدبلوماسية على إيجاد حل لوقف إعدام أهل حلب.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

تركيا

محادثات بين روسيا وتركيا لإعادة تفعيل اتفاق الهدنة في شرق حلب