عاجل

أهلاً ومرحباً بكم في ذا كونر.

ميسي يخطف الاضواء

اليوم سننتقل الى برشلونة حيث اقيمت الاحد مباراة دربي بين البرصا واسبانيول على ملعب كامب نو. المباراة شكلت استعراضاً كاملاً للاعب واحد محدد. هل عرفتم عمن نتحدث ؟

المرحلة السادسة عشرة من بطولة اسبانيا لكرة القدم شهدت، الاحد، مبارزة بين برشلونة وضيفه اسبانيول في ديربي كاتالونيا. برشلونة استفاد من غياب متصدر الترتيب ريال مدريد لتقليص الفارق بينهما.

نجم البارصا ليونيل ميسي خطف الأضواء. لقد اظهر افضل ما لديه من مستوى في هذه المباراة. فتصدر ومعه الاوروغوياني لويس سواريز ترتيب هدافي البطولة برصيد اثني عشر هدفاً لكل منهما.

ميسي الحائز على الكرة الذهبية خمس مرات، قام بست مراوغات صحيحة مساهماً بتسجيل هدفين الاول قام به لويس سواريز والثاني جوردي البا. هذا الاستعراض ختمه ميسي بهدف رابع لفريقه.

مدرب برشلونة لويس انريكي قال إنه “في الشوط الثاني تابعنا أكثر نسخة ممتعة من الأداء الهجومي للاعبين خاصة ميسي ولا يجب أن نتوقف أبدا عن الإشادة به”.

من تقدم ومن تراجع؟

اليوم في هذه الفقرة، سنتحدث عن عدد الاهداف من سجلها ومن لم يتمكن من تسجيلها:

- لويس سواريز، تقدم، بعد ان سجل 67 هدفاً في الليغا. إنه ثلاث هداف بعد مواطنيه من الاوروغواي فورلان وباندياني فالاول جمع 128وعشرين هدفاً والثاني 82هدفاً.

- اما من تراجع، فهو نيمار الذي لم يسجل اي هدف في اية مباراة رسمية. آخر هدف له كان في شباك مانشستر سيتي في 19 من تشرين الاول/اوكتوبر.

- فريق اسبانيول، سجل تسعة انتصارات في تسع مباريات متتالية منذ 25 ايلول/ سبتمبر الماضي، لكنه خسر امام البارصا 4-1.

أقوال الصحف

ليونيل ميسي تألق نجمه في مواجهة فريقه برشلونه امام اسبانيول. واليكم ما اوردته الصحف عن هذا الارجنتيني.

- “سبورت” اعتبرته “المسيح المنتظر“،

- “الموندو ديبورتيفو” وصفته بـ“العبقري“،

- اما “البيريوديكو” فعنونت “كونشرتو لميسي”.

قد نكون على خطأ

في البطولات الاوروبية ما تزال هناك عدة مباريات قبل عطلة أعياد الميلاد ورأس السنة. وكالعادة اليكم ما نتوقعه. ويمكنكم الانضمام الينا عبر # ذا كورنر سكورز.

- في دوري ابطال المانيا: بايرن ميونخ سيتغلب على راسن بالسبورت ليبزيغ 3-2،

- في دوري ايطالي: انتر ولاتزيو سيتعادلان بهدف لكل منهما،

- وفي فرنسا: فستتغلب نيس على بوردو 2-1.

أعياد مجيدة

هذا كل شيء لليوم. نودعكم مع تمنياتنا لكم بأعياد مجيدة. دانيال كاتينغ الذي دخل كتاب غينيس للارقام القياسية خمس مرات، حوّل الهدية لكرة فتلاعب بها. عسى ان لا يكون بداخلها شيء ثمين.

نلقاكم قريباً الى اللقاء…