عاجل

عاجل

المخاوف تنتقل من برلين إلى المدن الأوروبية... تأهب أمني بالأسواق والأماكن العمومية

العواصم والمدن الأوروبية ترفع درجة التأهب والأمن في أسواق عيد الميلاد خوفا من تكرار سيناريو برلين في مدن أوروبية آخرى.

تقرأ الآن:

المخاوف تنتقل من برلين إلى المدن الأوروبية... تأهب أمني بالأسواق والأماكن العمومية

حجم النص Aa Aa

العواصم والمدن الأوروبية ترفع درجة التأهب والأمن في أسواق عيد الميلاد خوفا من تكرار سيناريو برلين في مدن أوروبية آخرى.
وقبل أقل من أسبوع من ليلة عيد الميلاد، باريس تُشدد من الحراسة في سوق عيد الميلاد بجادة الإليزيه، أكبر وأشهر أسواق العاصمة الفرنسية ، نفس الإجراءات طبقتها وزارة الداخلية في أسواق ستراسبورغ.

زائرة فرنسية:
“يجب الإستمرار في العيش والاطمئنان لأن البعض بحاجة لهذا.”

سائحة أجنبية :
“نتفادى زيارة السوق في المساء، نفضل النهار وهذا جيد برأي”

مدينة نيس التي عاشت أحداثا مماثلة منتصف العام الجاري وتسببت في مقتل 86 شخصا، وضعت أبواب أمن عند مداخل أسواق عيد الميلاد وشددت من تفتيش ومراقبة الزوار في الأماكن العمومية والأسواق.

زائرة فرنسية:
“وقع هذا الحادث في برلين ولاندري إن كان سيتكرر نفس الشيء هنا في نيس أو في باريس.”

نفس الاجراءات اتخذتها ايطاليا غداة اقتحام شاحنة لسوق عيد الميلاد في برلين، حيث تم نشر قرابة 7 آلاف عنصر من الجيش لتعزيز الإجراءات الأمنية في كافة أنحاء البلاد.
وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية الإيطالية، إنه تم إصدار توجيهات لجميع قادة الشرطة والأجهزة الأمنية في إيطاليا لتعزيز الإجراءات الأمنية في المناطق التي تشهد تجمعات بشرية أثناء احتفالات نهاية السنة.

اسبانيا كذلك اعتمدت مخططا أمنيا خاصا بالاحتفالات وقامت برفع درجة التأهب في الساحات والأماكن التي تشهد حركة كبيرة.