عاجل

تقرأ الآن:

ميانمار: لأول مرة الحكومة تفتح تحقيقاً محتشماً بعد نشر فيديو يظهر اضطهاد الشرطة للأقلية المسلمة


ميانمار

ميانمار: لأول مرة الحكومة تفتح تحقيقاً محتشماً بعد نشر فيديو يظهر اضطهاد الشرطة للأقلية المسلمة

حكومة ميانمار أعلنت انها ستفتح تحقيقاً حول الفيديو الذي يظهر رجال شرطة يمارسون الضرب و العنف ضد أفراد من الأقلية المسلمة “الروهينغا“، معترفاً لأول مرة منذ أكتوبر/تشرين الأول بإمكانية وجود تجاوزات في الشمال الغربي للبلاد. الفيديو صوّر من قبل أحد عناصر الشرطة الحاضرين، و يظهر درجة العنف الذي تتعرض له الأقلية المسلمة في بلد يشكل البوذيون 90 في المئة من عدد سكانه.
أكثر من50 ألف مسلم فروا إلى بنغلاديش منذ أكتوبر/تشرين الأول بسبب العمليات التي تقوم بها الجيش كردة فعل على الهجوم الذي تعرضت مراكز حدودية من قبل أفراد مسلحين قدموا من بنغلاديش.

و تتعرض الأقلية المسلمة في ميانمار للتمييز العنصري في فرص العمل و المدارس و المستشفيات بسبب تصاعد الكراهية من جانب البوذيين تجاههم. و كان الأسبوع الماضي العديد من الحائزين على جائزة نوبل للسلام قد ناشدوا مجلس الأمن كي يتدخل لتجنب كارثة انسانية و ابادة عرقية و كذا جرائم ضد الانسانية.