Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

ميانمار: لأول مرة الحكومة تفتح تحقيقاً محتشماً بعد نشر فيديو يظهر اضطهاد الشرطة للأقلية المسلمة

ميانمار: لأول مرة الحكومة تفتح تحقيقاً محتشماً بعد نشر فيديو يظهر اضطهاد الشرطة للأقلية المسلمة
Copyright 
بقلم:  Smain Djaouti
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

حكومة ميانمار أعلنت انها ستفتح تحقيقاً حول الفيديو الذي يظهر رجال شرطة يمارسون الضرب و العنف ضد أفراد من الأقلية المسلمة “الروهينغا“، معترفاً لأول مرة منذ أكتوبر/تشرين الأول بإمكانية وجود تجاوزات في ا

اعلان

حكومة ميانمار أعلنت انها ستفتح تحقيقاً حول الفيديو الذي يظهر رجال شرطة يمارسون الضرب و العنف ضد أفراد من الأقلية المسلمة “الروهينغا“، معترفاً لأول مرة منذ أكتوبر/تشرين الأول بإمكانية وجود تجاوزات في الشمال الغربي للبلاد. الفيديو صوّر من قبل أحد عناصر الشرطة الحاضرين، و يظهر درجة العنف الذي تتعرض له الأقلية المسلمة في بلد يشكل البوذيون 90 في المئة من عدد سكانه.
أكثر من50 ألف مسلم فروا إلى بنغلاديش منذ أكتوبر/تشرين الأول بسبب العمليات التي تقوم بها الجيش كردة فعل على الهجوم الذي تعرضت مراكز حدودية من قبل أفراد مسلحين قدموا من بنغلاديش.

و تتعرض الأقلية المسلمة في ميانمار للتمييز العنصري في فرص العمل و المدارس و المستشفيات بسبب تصاعد الكراهية من جانب البوذيين تجاههم. و كان الأسبوع الماضي العديد من الحائزين على جائزة نوبل للسلام قد ناشدوا مجلس الأمن كي يتدخل لتجنب كارثة انسانية و ابادة عرقية و كذا جرائم ضد الانسانية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بعد احتجازهم في منطقة خطيرة في ميانمار.. الإفراج عن 19 كوريا جنوبيا

المجموعة العسكرية الحاكمة في ميانمار تمدد حالة الطوارئ ما قد يؤجل الانتخابات

نقل زعيمة ميانمار السابقة سو تشي من السجن إلى مبنى حكومي