عاجل

وصل التلوّث في شمال ووسط الصين إلى مستويات قياسية بعد مرور أكثر من أسبوع على اعلان حالة الطوارىء في البلاد.
الضباب الدخاني المنتشر بشكل كثيف جعل السلطات المحلية تسارع الى اغلاق طرق سريعة بسبب ضعف الرؤية كما تم الغاء العديد من الرحلات الجوية .

يقول مواطن :

“ لا أحد يحبذ الضباب لأن لديه تأثيرات سلبية على شعور الانسان والجميع يشعر بالانزعاج منه راينا العديد من المواضيع المتعلقة به على مواقع التواصل الاجتماعي ونقرأ العديد من التقارير الاخبارية حول الضباب الذي يجعل الكثيرين يشعرون بالاكتئاب”.

يضيف آخر:

“ اشعر بالاكتئاب، لدي طفل ويجب علي ان احرص على أن يبقى في المنزل فقط فهو لا يستطيع الخروج لرؤية الشمس، هذا يخيفني حقا لأن الرماد في كل مكان، لا أفهم كيف سيكون مستقبلنا “.

وقد استمرت المستويات العالية الاخيرة للضباب الدخاني لمدة أسبوعين، ما أدى إلى تضرر أكثر من 460 مليون شخص.