عاجل

أصبح نظام الرعاية الصحية والمعروف بأوباما كير مثار جدل ما بين الديمقراطيين والجمهوريين في الولايات المتحدة الأميركية،هذا وشن أوباما حملة لمحاولة إنقاذ البرنامج الصحي وقام بزيارة إلى مبنى الكونغرس يوم الأربعاء لحشد الديموقراطيين . زيارة أوباما تصادفت فعلا مع زيارة قام بها نائب الرئيس المنتخب مايك بنس إلى الكونغرس للتشاور مع الجمهوريين الذين يسيطرون على مجلسي النواب والشيوخ .
“إنه وعبر إجراءات تشريعية،سيتم تشكيل مشروع الصيغة البديلة،يعني خلال الأسابيع والأشهر المقبلة،لقد صوت الشعب الأميركي من أجل التغيير في تشرين الثاني/نوفمبر،إن كل شيء سيبدأ عبر إلغاء واستبدال ما أحدثته من كارثة سياسة أوباما كير”
أما الديمقراطيون ، فليست لهم حظوظ كبيرة في إبقاء برنامج أوباما كير،فاعلا فجدير أن عناصر من برنامج “اوباماكير” لا تزال تلقى قبولا واسعا خاصة البنود التي تحظر على الشركات رفض توفير التغطية الصحية للمواطنين بسبب إصابتهم بحالات قبل اشتراكهم في التأمين، والسماح للأبناء بالاحتفاظ بالتغطية الصحية في إطار خطط التامين العائلية حتى عمر 26 عاما
بيرني ساندرز:
“ليست لديهم أفكار،فمدار رؤيتهم إنما يرتكز على الإلغاء..ينبغي ألا تدمر منزلا دون أن يكون هناك بديل آخر،حيث يمكن الناس من أن يعيشوا تحت سقفه”
قبل سريان مفعول القانون كان هناك 47 مليون الأميركيين من دون تأمين صحي، بمجموع عدد سكان أميركا يصل إلى 320 مليون نسمة. منذ عام 2010 أصبح نحو 20 مليون شخص مستفيدين من نظام الرعاية الصحية
جرى إقرار«أوباما كير»، في مارس 2010.وبدأ التطبيق الفعلي للقانون مع بداية العام 2014، ويعتبر«أوباما كير» هو التعديل الأكبر على نظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة الأميركية منذ العام 1965 . وأشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما الخميس بإنجازات إدارته المنتهية ولايتها وذلك في رسالة إلى الشعب الأميركي دافع فيها عن إرثه في الرعاية الصحية وغيرها من القضايا التي توعد دونالد ترامب الذي سيخلفه في منصبه بإلغائها. وتعرضت إصلاحات أوباما للانتقادات خلال حملة انتخابات الرئاسة مع ارتفاع اقساط التأمين وخروج عدد من كبار شركات التامين من أسواق الولايات.
قال الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب في شهر آب/أغسطس الماضي:
“أما في ما يتعلق بالرعاية الصحية،فسوف نلغي أوباما كير،ونستبدله، فقد تسبب البرنامج في ارتفاع أقساط التأمين،بدرجتين،سوف نخير فعلا المرضى والستهلكين في بلدنا”
وفي وقت سابق اقترح ترامب على الجمهوريين التريث بحيث يكونون مستعدين ببديل قبل أن يلغوا القانون الحالي. جاء ذلك بعد أن ظل لعدة شهور يدعو إلى إلغاء القانون تماما. قال الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب ، في مقابلة في نوفمبر إن هناك جوانب من قانون إصلاح الرعاية الصحية الذي أقره الرئيس باراك أوباما يجب أن تظل كما هي.