عاجل

تقرأ الآن:

سباق إفريقيا ايكو يقترب من ذروته عقب معركة الكثبان في موريتانيا


رياضة

سباق إفريقيا ايكو يقترب من ذروته عقب معركة الكثبان في موريتانيا

منافسة قوية شهدتها المرحلة الثامنة من سباق إفريقيا إيكو والثالثة في موريتانيا.

التوتر والقلق كان سيد الموقف عند الدراجين قبل أربعة أيام من وصولهم إلى دكار.

باولو شيشي فقد الأمل في توقيع اسمه في نسخة هذا العام من المنافسة.

الدراج الإيطالي كسر مخلب دراجته كاي تي إم خلال السباق الذي امتد لمسافة 453 كيلومتر من ضمنها 425 كيلومتر خاص ربطت بين تيويليت وأزوغي.

أسرع توقيت سجله الدراج الشاب جيف تيدي سيلا، لكنه سرعان ما تعثر بسبب إنتهاء وقود دراجته، ما قلب موازين السباق، إلى أن قام زميله ومنافسه بال أندريس أوليفالستير بمنحه لترا من الوقود لتمكينه من الوصول إلى خط النهاية.

النرويجي فاز بمرحلة الثلاثاء، لكنه يبتعد بفارق 36 دقيقة عن جيف تيدي سيلا في الترتيب العام.

السيناريو ذاته شهدته منافسات فئة السيارات مع المشاكل الميكانيكية التي واجهها أندريه شيريدنيكوف.

الكازاخستاني صمد لما يقرب من ساعة ونصف الساعة للفوز بمرحلة اليوم، لكنه تراجع من المركز الثاني الى المركز السادس في الترتيب العام.

تراجع استفاد منه باسكال توماس الذي احتل المركز الثاني، متفوقا على ماتيوه سيرادوري الذي تألق للمرة الثانية منذ بداية السباق.

المتصدر الروسي فلاديمير فازيلييف واجه صعوبات في هذه المرحلة بسبب الكثبان الرملية، وخسر الكثير من الوقت.

ولكن على الرغم من ضياع الوقت إلا أنه يتفوق بفارق ساعة ونصف الساعة عن باسكال توماس.

وفي فئة الشاحنات، واصل أندريه كارغينوف تألقه بمفرده في المنافسة خلف مقود شاحنته الرياضية كاماز.

طريقة احترافية في تخطي الصعوبات التي واجهها في طريقه، أثارت دهشة جون لويس سليسير منظم الحدث الرياضي والفائز بلقب رالي دكار سابقا.