مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

ماتحتاج معرفته عن مراسم تنصيب الرئيس في الولايات المتحدة الأميركية


العالم

ماتحتاج معرفته عن مراسم تنصيب الرئيس في الولايات المتحدة الأميركية

بعد واحدة من أشرس الحملات الانتخابية، وواحدة من أصعب الفترات الانتقالية في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية الحديث، سيقسم دونالد ترامب، الجمعة، بوصفه الرئيس الخامس والأربعين لبلاده.

الحدث سيبدأ عند الساعة 03:30 بتوقيت أوروبا ويمكنكم متابعته في البث الحي على موقعنا أو من خلال تطبيقنا على أجهزة الهاتف الذكية.



متى بدأت مراسم التنصيب الرئاسي؟

تقام مراسم افتتاح الولاية الرئاسية، كل أربع سنوات في العاصمة واشنطن، منذ العام 1801، وذلك عندما تم تنصيب توماس جيفرسون، كثالث رئيس للبلاد.

أول مراسم رئاسية أميركية كانت لتنصيب جورج واشنطن، وأقيمت في “فيديرال هول” بمدينة نيويورك وسط شارع “وول ستريت“، لكن المدينة كانت صاخبة جداً وغير مناسبة لهذا الحدث.

يذكر أن تنصيب رئيسين أميركيين اثنين تم داخل مبنى الكابيتول، بسبب برودة الطقس، أولهما كان تنصيب ويليام هوارد تافت في عام 1909، والآخر تنصيب رونالد ريغان في عام 1985.



وليام هوارد تافت والرئيس المنتهية ولايته ثيودور روزفلت يتوجهان لإحياء مراسم تنصيب تافت في العاصمة واشنطن في آذار/ مارس 1909، وقد هبت عاصفة ثلجية أجبرت المنظمين على إجراء المراسم داخل مبنى الكابتول.

وبحسب العرف، ستقام مراسم تنصيب الرئيس المنتخب دونالد ترامب في العاصمة واشنطن يوم 20 يناير، خلال حفل ينظم أمام مبنى“الكابيتول” الذي يضم الكونغرس الأميركي بمجلسيه، الشيوخ والنواب”.

ماهي مراسم التنصيب؟



الحدث الوحيد الذي يفرضه الدستور الأميركي هو “اليمين الدستورية“، التي يقسمها الرئيس الأميركي المنتخب عند منتصف النهار. وبمجرد تلاوة اليمين يصبح الرئيسُ المنتخب، رئيسًا وقائدًا أعلى للبلاد.

قبل نحو خمس عشرة دقيقة من أداء الرئيس لليمين الدستورية، يقسم نائب الرئيس. في خطوة احترازية تخولُ نائب الرئيس أن يصبح رئيساً في حال توفي الرئيس مباشرة بعد أدائه اليمين.

على مر السنين، نشأت تقاليد متنوعة، حولت حفل التنصيب من مجرد حدث بسيط لأداء اليمين، إلى فعالية تمتد على مدى يوم كامل، تتضمن مسيرات وخطابات، وحفلات افتتاحية.




الرئيس باراك أوباما مع السيدة الأولى ميشيل أوباما خلال إحدى حفلات التنصيب في واشنطن يوم العشرين من كانون الثاني/ يناير 2009.

تقليديا، يصل الرئيس المنتخب إلى البيت الأبيض في الصباح، ويحتسي الشاي مع الرئيس المنتهية ولايته، ليتجها بعدها إلى مبنى الكابيتول. ثلاثة رؤساء فقط رفضوا مرافقة الرئيس المنتخب إلى مراسم تنصيبه وهم: جون آدامز (1801)، جون كوينسي آدامز (1825) وأندرو جونسون (1869).



ماهي كلمات اليمين الدستورية؟



“أقسم رسمياً (أو أكد) بأنني سأخلص في تنفيذ مهام منصب رئيس الولايات المتحدة، مظهراً أفضل قدرتي، على صيانة وحماية والدفاع عن دستور الولايات المتحدة”.

_قسم الرئيس ثيودور روزفلت في العام 1905-

يقسم الرؤساء عادة مع وضع اليد اليسرى على الكتاب المقدس، لكن هذا غير مطلوب في الدستور.

فرانكلين بيرس (1853) وجون كوينسي آدامز (1821) أقسما على كتب القانون. و ثيودور روزفلت (1901) لم يستخدام أي كتاب، ودوايت أيزنهاور (1953)، جورج دبليو. بوش (1989)، وباراك أوباما استخداموا أكثر من كتاب مقدس.

أشرطة فيديو خلدت مراسم تنصب رؤساء أميركيين

التنصيب الأول لفرانكلين ديلانو روزفلت في العام1933



جون إف. كينيدي في العام1961



جيرالد فورد في العام1974



رونالد ريغان في العام1981



بيل كلينتون في العام 1993



جورج دبليو. بوش في العام2001



باراك أوباما في العام

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العالم

دونالد ترامب: عائلته وأقرب الأشخاص إليه