عاجل

في النقل الجوي ، حالة استعجالية قد تتحول بسهولة الى حالة أزمة ، سواء تعلق الامر بسوء أحوال جوية او اضراب مفاجىء او تهديد للأمن أو هجوم الكتروني ، كيف للفاعلين في مجال النقل الجوي التحضير لمواجهة أزمة ما “.

هو يوم عادي في أحد المطارات الأوروبية، اقلاع وهبوط للطائرات ، اشياء روتينية بالنسبة للعاملين لكن الأمور المفاجئة تبقى دائما ممكنة .

مسؤول المطار يرسل الانذار في هذه الحالة وهي تمرين يجرى في مطار نابل، الحدث يتطلب تدخل فرق الطوارىء “.

التعامل مع الطوارىء في المطار يتم باتباع اجراءات موجودة في دليل المطار، يتم تحديثه باستمرار ليكون قاعدة فعالة للعمل.

وفي كل حالة طوارىء، الوقت مهم جدا .

اليساندو فيداتو، مسؤول مطار نابل:

اقول ان الاتصال في الوقت الحرج ، قاعدة ذهبية في حالة التعامل مع الازمة “.

فور الاعلان عن حالة طوراىء في المطار يجتمع العمال بهدف التعرف على اسباب الازمة وكيفية حلها.

اليساندو فيداتو، مسؤول مطار نابل:

ماهو ضروري هو التنسيق بين مشغلي المطار الذين يملكون مهمة ادارية للتنسيق بين جميع الجهات المعنية الداخلية والخارجية. هنا نتحدث عن كل مؤسسات الدولة ، نفعل ذلك بالتعاون بين الهيئة العامة في المطار وكذلك مع المشغلين الخواص وهم شركات الطيران والمهندسون وكل المؤسسات التي تعمل في المطار “.

النقل الجوي يعتمد كثيرا على التنسيق وذلك بشكل يومي ، فأي طارىء له نتائج قد تتعدى المكان الذي وقع فيه.

وطبعا المسافرون هم أول من يدفع الثمن في حال وقوع اي شيء .

كانيث توماس، مسؤول وحدة في مركز المراقبة:

اذا ما تأزم طارىء ما فانه يصبح أزمة حقيقية ، خلية تنسيق الأزمة في الطيران الاوروبي تفعل لتنسيق استجابات الطيران الاوروبي على المستوى السياسي او مع المنظمات الوطنية والدولية “.

في مركز المراقبة ببروكسل ، التنسيق بين هيئات مراقبة الحركة الجوية الاوروبية مضمون . فالكل مدرب لمواجهة الازمات.

كانيث توماس، مسؤول وحدة في مركز المراقبة:

في فبراير من عام 2016 ، كنا سبعين شخصا وبقينا على مدى يومين في قاعة نقوم بتدريب ضمن خلية تنسيق الازمة في الطيران الاوروبي، لقد قمنا بمحاكاة حول اعتداءات ارهابية على مطارات اوروبية . سبعة اسابيع بعد ذلك وقع الهجوم على مطار بروكسل. خلية التنسيق الاوروبية لأزمات الطيران فعلت بشكل سريع وبهذا قد يكون التأثير على باقي الطيران الاوروبي صغيرا “.

بعد التدريب ، تعود عمليات المطار الاوروبي الى وضعها الطبيعي بانتظار أي طارىء قد يحدث لمواجهته.