عاجل

تقرأ الآن:

لقاء بين لافروف ومعارِضون سوريون...ومفاوضات جنيف مؤَجَّلة إلى نهاية فبراير


سوريا

لقاء بين لافروف ومعارِضون سوريون...ومفاوضات جنيف مؤَجَّلة إلى نهاية فبراير

الجولة الجديدة من مفاوضات جنيف بين المعارضة السورية والنظام تُؤجَّل إلى نهاية شهر فبراير بدلا من اليوم الثامن منه، في الوقت الذي التقى فيه صباح الجمعة ممثلو عدد من أطياف المعارضة في العاصمة موسكو بوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لبحث سُبُل إيجاد مخرج سياسي للأزمة في سوريا والإحاطة عِلْمًا بنتائج لقاء أستانة في كازاخستان.
مسؤولو الهيئة العليا للمفاوضات والائتلاف السوري المعارض رفضوا دعوة لافروف للمشاركة في لقاء اليوم.

محادثات أستانة يوميْ الاثنين والثلاثاء بين الحكومة السورية وفصائل معارِضة مسلحة أُريد لها أن تكون أرضيةً مشترَكة لحوار سياسي بين دمشق ومُعارِضيها خلال مفاوضات جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة والمؤجلة إلى نهاية فبراير .

محادثات أستانة تلتها تطورات ميدانية هامة في سوريا حيث تتقاتل فصائل معارِضة فيما بينها بشراسة في عملية فُسِّرتْ بكونها تعبيدَ طريق نحو الخطوات اللاحقة للعملية السياسية بعد إضعاف الفصائل المسلَّحة المصنَّفة “إرهابية” كالتنظيم المسمَّى “جبهة النصرة” والذي اعتَبَر الفصائل المسلَّحة المشارِكة في لقاء أستانة خائنة وعدوة.

إلا أن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول نيته العمل على إقامة ما وصفه بـ: “مناطق آمنة” في سوريا تهدد العملية الجارية برمتها، وقد تعيد خلط الأوراق وتأجيج القتال مجددا بأبعاده السورية السورية والإقليمية والدولية على حد سواء.