عاجل

في محاولة لمواجهة تحدي اليمين المتطرف، أعلن مستشار النمسا كريستيان كيرن أنه سيسعى إلى منع النقاب الذي يغطي كامل الوجه في الأماكن العامة، وذلك ضمن برنامج حكومي واسع صيغ في خمس وثلاثين صفحة، وسينفذ خلال سنة ونصف أخرى

ولم يرد ذكر لمنع يطال الحجاب للموظفات في المؤسسات الرسمية، لكن النص أورد أن ممثلي الدولة ينبغي أن يقدموا أنفسهم كمحايدين دينيا

ويقول المستشار النمساوي: من ناحية أخرى وافقنا على منع الحجاب الذي يغطي كامل الوجه. لم يكن الأمر سهلا بالنسبة إلينا. هناك الموالون والمعارضون، ولكنه من الضروري بالنسبة لحكومة تحالف أن تجد سبيلا لعملها

إلى ذلك يتضمن البرنامج تشديد المراقبة والاجراءات الأمنية، ويجبر المهاجرين الذين منحوا حق الاقامة على توقيع عقد اندماج واقرار بالقيم

وعلى حسابه على تويتر قال وزير الخارجية النمساوي سيباستيان كورتز إنه قدم القانون الخاص بالاندماج في شهر أغسطس الماضي، ولكن الاشتراكيين الديمقراطيين قاموا بعرقلته

ويقول كورتز: إن الرموز المتعارضة مع المجتمع مثل البرقع النقاب ممنوعة، وكذلك الأعمال المتعلقة بقيام السلفيين بتوزيع القرآن هي أيضا ممنوعة

ويعد برنامج الحكومة ايضا بخفض الضرائب وتقييد دخول العمال الأجانب إلى سوق العمل النمساوي، إضافة إلى خلق سبعين ألف وظيفة جديدة، ويحتاج البرنامج إلى أن يحظى بموافقة البرلمان قبل أن يدخل حيز التنفيذ

وتأتي الخطوة بعد ثمانية أشهر من ترأس كيرن لائتلاف عريض بين الديمقراطيين والاشتراكيين وحزب الشعب من يمين الوسط، ويواجه الائتلاف صعوبات شعبيا وسياسيا، وتحديا من حزب الحرية