عاجل

ضغوط على الحكومة البريطانية لالغاء زيارة الدولة المرتقبة لترامب

مع تجاوز اعداد الموقعين على عريضة تطالب بالغاء الزيارة التي يعتزم الرئيس الامريكي دونالد ترامب القيام بها إلى بريطانيا لاكثر من مليون و ثلاثمائة ألف شخص زادت الضغوط على الحكومة…

تقرأ الآن:

ضغوط على الحكومة البريطانية لالغاء زيارة الدولة المرتقبة لترامب

حجم النص Aa Aa

مع تجاوز اعداد الموقعين على عريضة تطالب بالغاء الزيارة التي يعتزم الرئيس الامريكي دونالد ترامب القيام بها إلى بريطانيا لاكثر من مليون و ثلاثمائة ألف شخص زادت الضغوط على الحكومة البريطانية. وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون دافع عن دعوة الحكومة المحافظة للرئيس الامريكي بتأكيده على أهمية التحالف بين البلدين، رغم وصفه للقرار التنفيذي لترامب بشأن حظر دخول مواطني سبع دول من الشرق الاوسط بالمثير للجدل.

وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون:
“هذه بالطبع سياسة مثيرة للجدل بشدة أحدثت قلقا وأكرر هذا ليس نهجا تتخذه هذه الحكومة. لكن دعني أختم بتذكير المجلس بأهمية وحيوية تحالف بلدنا مع الولايات المتحدة.”
نواب المعارضة العمالية واعضاء من الحزب المحافظ حثوا الحكومة على الغاء الزيارة المرتقبة في وقت لاحق هذه السنة.

إميلي ثورنبيري وزيرة خارجية حكومة الظل العمالية:
“عندما يأتي الامر لحقوق الانسان وحقوق المرأة والتعذيب ومعاملة الاقليات. إن الرئيس ترامب ينزلق في منحدر خطير وعندما يحدث ذلك نحتاج إلى رئيس وزراء على استعداد ان يقول له توقف وليس رئيس وزراء يمد يديه ويساعده في صمت.”

دينيس سكينر نائب عمالي:
“فلنقم بالشيء اللائق ونلغي الزيارة. إن الرجل غير مؤهل للسير على خطى نيلسون مانديلا.”

والعريضة التي نشرت على الموقع الالكتروني للبرلمان البريطاني تنص على انه “بامكان ترامب المجيء الى بريطانيا بصفة رئيس للحكومة الاميركية” لكن يجب الا يسمح له بان يقوم بزيارة دولة تشمل العديد من المراسم البروتوكولية مثل استقباله من قبل الملكة اليزابيث الثانية على عشاء في قصر باكينغهام.

وبحسب نص العريضة فان هذا الامر “قد يكون محرجا” للملكة مضيفا ان “سلوك ترامب مع النساء وسوقيته لا يؤهلانه لاستقبال من قبل جلالة الملكة وامير ويلز” ابنها.