عاجل

إثر اطلاق ايران صاروخا متوسط المدى قرر مجلس الأمن الدولي الاجتماع بشكل طارئ لمناقشة المسألة، وجاء ذلك بطلب من الولايات المتحدة والدولة العبرية

وهذا هو أول طلب مشاورات تتقدم به الولايات المتحدة منذ تعيين دونالد ترامب نيكي هالي سفيرة جديدة للولايات المتحدة لدى مجلس الأمن الدولي

وكان ترامب وعد بدعم الروابط مع اسرائيل منتقدا الاتفاق النووي الايراني مع الغرب والذي مكن من رفع العقوبات الدولية ضد طهران

من جانبها أكدت إيران أن صواريخها لن تحمل أبدا برؤوس نووية وأنها لا تريد تطوير قدرات نووية