مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

المغنية الإيرانية غوغوش:"الولايات المتحدة بيتي الثاني"


الولايات المتحدة الأمريكية

المغنية الإيرانية غوغوش:"الولايات المتحدة بيتي الثاني"

محسن صالحي، يورونيوز بروكسل:“القرار التنفيذي الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القاضي بحظر دخول لاجئين ورعايا سبع دول ذات غالبية مسلمة إلى الولايات المتحدة أثّر على حياة الآلاف من الناس، من بين هؤلاء الأشخاص الذين وجدوا حياتهم وعملهم تحت وطأة قرار ترامب، نجمة الموسيقى الإيرانية غوغوش.

هي الآن معنا من استوديو لندن، غوغوش مرحبا بك على يورونيوز.

غوغوش:“أنا سعيدة لكوني معكم أصدقائي الأعزاء ومشاهدي يورونيوز.”

محسن صالحي، يورونيوز بروكسل:“أنت حاملة للبطاقة الخضراء وتعيشين في لوس أنجلس هل ستذهبين غدا إلى الولايات المتحدة، هل أنت غير معنية بإمكانية الإحتجاز أو الإستجواب عند وصولك؟”

غوغوش:“لقد فكرت في ذلك بالطبع وحصلت على تأكيدات حول هذا الموضوع. في الواقع، أستطيع أن أقول إنه كان لي نفس الشعور بالضبط قبل 37 عاما في سنة 1980 عندما سافرت إلى طهران من لندن بحيث كنت أتوقع بعض الأحداث غير السارة، وأصبحت توقعاتي حقيقة واقعة. مع وصول النظام الإسلامي الى السلطة، كان علي وقف نشاطي الفني. كنت ممنوعة من الغناء لمدة 21 عاما. وقبل أيام قليلة، عندما كان لي اتصال هاتفي مع محامي الهجرة الخاص بي، انتابني نفس الشعور مرة أخرى، وكنت أخشى أن أواجه نفس المشاكل في المطار. الولايات المتحدة هي بيتي الثاني وخوفي هو أنني قد أكون محظورة مرة أخرى من الدخول بسبب كوني إيرانية وبسبب تحدري من عائلة مسلمة.”

محسن صالحي، يورونيوز بروكسل:” كيف كان شعورك عندما سمعتي بأمر السيد ترامب؟”

غوغوش:“نفس الشعور الذي يتمثل في إمكانية إخراجي من بيتي الثاني، إذا تم إجلائي من هذا البيت أيضا يجب علي أن أجد مكانا للعيش فيه، تأشيرة شانغن التي حصلت عليها ستنتهي في غضون أشهر قليلة، لا يمكنني العودة إلى بلدي الأصلي أيضا، لو تكرر الأمر مرة أخرى سوف أكون وحيدة في منطقة محرمة.”

محسن صالحي، يورونيوز بروكسل:” السيدة غوغوش شكرا لك وأتمنى لك سفرا آمنا دون مشاكل في المطارات الأمريكية.”

غوغوش:“شكرا لك، أتمنى أيضا ألا تدمر آمال وأحلام أي إنسان بسبب إيقافه وراء الحدود.”

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

فرنسا

فضيحة الوظائف الوهمية لأفراد عائلته تتحول إلى "فيون جيت"