عاجل

أنقرة: إقالة 4464 موظفاً بينهم ابراهيم كابوغلو اشهر اساتذة القانون الدستوري

4464 موظفاً اقالتهم الحكومة التركية، وفق مرسوم تشريعي صدر في الجريدة الرسمية مساء الثلاثاء.

تقرأ الآن:

أنقرة: إقالة 4464 موظفاً بينهم ابراهيم كابوغلو اشهر اساتذة القانون الدستوري

حجم النص Aa Aa

4464 موظفاً اقالتهم الحكومة التركية، وفق مرسوم تشريعي صدر في الجريدة الرسمية مساء الثلاثاء. هذه هي الحلقة الجديدة من مسلسل التطهير تأتي بموجب حالة الطوارئ المعلنة منذ محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في تموز/يوليو الماضي.

من بين المقالين: 2585 موظفاً في وزارة التربية، و893 موظفاً في الدرك وعشرة آخرين يعملون في محكمة النقض وعشرة موظفين في المجلس الاعلى للانتخابات و88 موظفاً في شبكة التلفزيون العامة “تي.آر.تي”. هذا اضافة لـ 330 استاذاً جامعياً من اعضاء مجلس التعليم العالي. وابرز هؤلاء الاستاذة ابراهيم كابوغلو الذي يعتبر احد اشهر كبار القانون الدستوري في البلاد.

غولسيرين اداكلي استاذة جامعية كانت حوالى الف شخص آخرين قد وقعوا على عريضة تطالب الحكومة وقف اعمالها العسكرية جنوب البلاد. في حوار معها، وصفت الحكومة التي اقالتها من منصبها “إنها متواطئة في جريمة القضاء على حرية التعبير والديمقراطية وعلى وجود مدافعين عن السلام في الجامعات (…) فما هي هذه الجريمة؟ إنها جريمة حرب، تدابير معادية للديمقراطية، انتهاكات للحقوق، انتهاكات خطيرة للحقوق. إننا نقف في وجه كل ذلك ولهذا نحن في هذا الوضع”.

دينسر ديمركنت استاذ جامعي اقيل من منصبه ايضاً عبر عن رأيه “لقد اخذوا منا كل حقوقنا الاجتماعية والاكاديمية وكل حقوقنا في الحريات، وهذا يسلبنا حقوقنا السياسية وقادونا الى موت اجتماعي. إننا نعيش هذا الظلم منذ فرض حالة الطوارئ”.

الحكومة التركية تتهم الداعية المقيم في الولايات المتحدة عبد الله غولن بالوقوف خلف المحاولة الانقلابية، الامر الذي ينفيه الاخير.

ومنذ محاولة الانقلاب، اعتقلت السلطات اكثر من 41 الف شخص واقالت او علقت مهام اكثر من 100 الف موظف عمومي غالبيتهم في قطاعات التعليم والشرطة والقضاء. كما اغلقت السلطات العشرات من وسائل الاعلام والجمعيات.