عاجل

تقرأ الآن:

استمرار الغضب في الولايات المتحدة ضد أنابيب "داكوتا" للنفط


الولايات المتحدة الأمريكية

استمرار الغضب في الولايات المتحدة ضد أنابيب "داكوتا" للنفط

تنديدا بإحياء مشروع خط أنابيب النفط “داكوتا أكسيس” قام الأربعاء السكان الأصليون ونانشطون في مجال حماية البيئة بتنظيم مظاهرة احتجاجية أمام مقر إدارة الهندسة والأشغال العامة التابعة للجيش الأمريكي في لوس أنجلس.

المناهضون لهذا المشروع فقدوا آخر فرصة لمنع تحقيقه بعدما أعطى الجيش الأمريكي موافقته النهائية على الخط النفطي المثير للجدل تنفيذا لأمر من الرئيس الأمريكى دونالد ترامب.

خط أنابيب النفط الذي سيمتد على طول حوالي ألف وتسعمائة كيلومتر سيعبر أربع ولايات أمريكية انطلاقا من داكوتا الشمالية إلى إلينوي.

الخط سيعبر بحيرة واواهي التي تعتبر خزان مياه الشرب لقبيلة سيو في محمية ستاندينغ روك. كما أنّه سيعبر مواقع مقدسة لأفراد القبيلة تحتوي على مقابر اجدادهم.

السكان الأصليون الذين لقوا مساندة نشطاء بيئيين اعتبروا أنّ المشروع يهدّد بتلويث مواردهم المائية كما أنّه ينتهك حرمة أماكن مقدسة، وفي ذات السياق أعلن المعارضون للمشروع النفطي عن تنظيم مسيرة احتجاجية للشعوب الأصلية في واشنطن يوم العاشر من آذار/مارس المقبل.