عاجل

مارين لوبن وظروف اكتساب الجنسية

وعدت مرشحة اليمين الفرنسي المتطرف مارين لوبن بأنها ستكون رئيسة تعتمد سياسة “فرنسا أولا” مع إطلاقها رسميا حملتها الانتخابية التي تضمنت شعارات عدة أوصلت دونالد ترامب إلى البيت…

تقرأ الآن:

مارين لوبن وظروف اكتساب الجنسية

حجم النص Aa Aa

وعدت مرشحة اليمين الفرنسي المتطرف مارين لوبن بأنها ستكون رئيسة تعتمد سياسة “فرنسا أولا” مع إطلاقها رسميا حملتها الانتخابية التي تضمنت شعارات عدة أوصلت دونالد ترامب إلى البيت الأبيض.
وهاجمت لوبن في خطاب ألقته خلال مهرجان انتخابي في ليون سياسة “الهجرة الكثيفة” والعولمة “والتطرف الإسلامي” قائلة : إنها تريد أن تجعل فرنسا بلدا “لا يدين بشيء لأحد.
أثناء استضافتها ببرنامج تلفزيوني بالقناة الفرنسية الثانية ،تحدثت مارين لوبن، عن نقطة حساسة جدا،أثارت من قبل الكثيرمن الجدل،تلك التي تتعلق بالحصول على الجنسية الفرنسية و الاحتفاظ بالجنسية المزدوجة.
فمارين لوبن،وعدت بأنها تلغي الجنسية المزدوجة، أو القدرة على الحصول على جواز سفر فرنسي و جواز لبلد آخر.
“أنا ضد ازدواج الجنسية لمن هم من غير القارة الأوروبية، أطلب منهم أن يختارو جنيستهم وهذا لا يعني لو أنهم لم يختاروا الجنسية الفرنسية، عليهم أن يرحلوا”
وحسب برنامج السيدة لوبن:
إنهاء الحصول التلقائي على وضع لم الشمل،فضلا عن الاكتساب التلقائي للجنسية الفرنسية عبر الزواج.
إنهاء حق المواطنة بالولادة (حق الإقليم)،فاكتساب الجنسية الفرنسية يكون ممكنا فقط عن طريق إثبات النسب أو عن طريق طلب اكتساب الجنسية الفرنسية، حيث إن القوانين المنوطة بذلك، ستكون أكثر تقييدا.
فالفرنسيون ممن يعيشون في فرنسا و الحاملون لجنسيتين اثنتين،عددهم يصل إلى 3.3 ملايين شخص،والجنسية يمكن الحصول عليها بعد إقامة تدوم خمس سنوات على الأقل ووفق شروط معينة،أو عبر الزواج،ولكن ليست بشكل تلقائي أيضا،أو عن طريق الولادة في فرنسا، لكل مولود يكون أحد أبويه أجنبيا.
لنضرب مثلا/ففي العام 2013،لقد حصل 38000 شخص على الجنسية الفرنسية مع الاحتفاظ بالجنسية الأصلية، منهم أوروبيون وروس،وأفارقة وغالبية من المغرب العربي وأمريكان.
أما المجموعة الأولى، أي الأوروبيون،بإمكانهم حسب برنامج السيدة لوبن،الاحتفاظ بالجنسية لبلدهم الأصل،بينما يفرض على الآخرين أن يختاروا.