عاجل

كيم يونغ نام الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون، اغتيل إثر تعرضه لهجوم بحقن مسممة في مطار كوالالمبور في ماليزيا، بحسب مصدر في حكومة كوريا الجنوبية، حيث أفادت إحدى القنوات التلفزيونية أيضا أن عميلتين مجهولتين استخدمتا حقنا مسممة قبل أن تلوذا بالفرار في سيارة أجرة

وكان كيم يونغ نام يعتبر وريثا للسلطة على رأس بلده، لكنه خسر حظوة والده كيم يونغ ايل، بعد محاولة فاشلة لدخول اليابان بجواز سفر مزور لزيارة منتزه ديزني لاند الترفيهي

ومذاك الوقت عرف نام الأربعيني بإقامته خارج البلاد، خاصة في منطقة ماكاو الصينية وهونغ كونغ وماكاو، وكان مقربا من زوج عمته يانغ سونغ ثيك، ثاني أكبر شخصية في البلاد، قبل أن يتم اعدامه تحت أوامر كيم يونغ أون في ألفين وثلاثة عشر

وكان كيم يونغ نام قال عديد المرات إنه لا يسعى إلى قيادة بلاده، وصرح في ألفين وعشرة قبل تولي أخيه الحكم إنه يعارض نقل السلطة للمرة الثالثة ضمن العائلة الواحدة