عاجل

على خلفية تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وفنزويلا، أوقفت سلطات كاراكاس استقبال بث قناة “سي إن إن” باللغة الإسبانية، وذلك تحسبا من نشر معلومات تعمل على حفز الناس باتجاهات غير مرغوبة.

يأتي هذا إثر تصعيد الخطاب الأمريكي الذي تبع العقوبات ضد نائب الرئيس الفنزويلي طارق العيسمي واتهامه بالتورط في تجارة المخدرات الدولية.

الرئيس الفنزويلي – نيكولاس مادورو، يقول:

“أنا لا أريد المتاعب مع السيد دونالد ترامب. على الرئيس دونالد ترامب أن يعرف أن دولة الثورة البوليفية في فنزويلا، أبناء بوليفار وشافيز وأنا كرئيس للجمهورية، لا أريد المتعب مع إدارتكم، التي تحشرنا في الزاوية وتدفعنا إلى منطقة المواجهة الشاملة”.

في تغريدة له على التويتر، كتب ترامب: “يجب على فنزويلا إطلاق سراح السجين السياسي ليوبولد لوبيز من السجن حالا”.

وتضمنت التغريدة صورة ترامب ونائبه مايك بنس وزوجة لوبيز ليليان تينتوري وعضو مجلس الشيوخ عن فلوريدا ماركو روبيو.

لوبيز هو مؤسس الإرادة الشعبية وهو أحد أقوى المعارضين لمادورو، يقضي حكما بالسجن 14 عاما، بتهمة قيادة احتجاجات ضد الحكومة أودت بحياة أكثر من 40 شخصا عام 2014.