المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

احتجاز مساعدين لمارين لوبن في شبهة فساد

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
احتجاز مساعدين لمارين لوبن في شبهة فساد

<p>أوقفت الشرطة الفرنسية لمكافحة الفساد مديرةَ مكتبِ زعيمةِ حزب الجبهة الوطنية مارين لوبن وحارسها الشخصي، واستمعت لإفادتيهما.</p> <p>إذا يخضع الموقوفان المقربان من لوبن إلى التحقيق للاشتباه بتورطهما في أداء عمل وهمي كمساعدين لها في البرلمان الأوروبي.</p> <p>ردًا على توقيف مساعديها قالت زعيمة الحزب اليمين المتطرف التي كانت في زيارة إلى أحد السجون الفرنسية: “الفرنسيون يحسنون التفريق بين القضايا الحقيقية وبين المؤامرات السياسية”.</p> <p>الاتهامات تطال تيري ليجيه الحارس الشخص لمارين لوبن ولوالدها من قبلها، إذ يشتبه بأنه تقاضى رواتب في نهاية العام 2011 لقاء عمل وهمي كمساعد لها في البرلمان الأوروبي.</p> <p>وتطال الاتهامات كاترين غريزه، قريبة مارين لوبين ومديرة مكتبها المخلصة، ويشتبه بأنها تقاضت رواتب من البرلمان الأوروبي بين العامين 2010 و2016 لقاء عمل وهمي.</p> <p>وقد فتشت الشرطة الفرنسية، مطلع الأسبوع، مقر حزب الجبهة الوطنية، في نانتير غرب باريس، في إطار هذه الشبهات.</p> <p>إلى جانب التحقيقات الفرنسية بالفساد، فإن البرلمان الأوروبي يطالب لوبين بتعويض 340 ألف يورو، دفعت كرواتب من خزانة البرلمان الأوروبي بغير وجه حق، لهذين الشخصين.</p> <p>ويمكن للشرطة الفرنسية الاحتفاظ بالموقوفين مدة ثمان وأربعين ساعة، ليتم بعدها إما إطلاق سراحهما أو تحويلهما إلى العدالة على ضوء اتهامات محددة.</p>